قيادي سابق بالإخوان يكشف مخططاتهم.. وهكذا دعمتهم قطر لخلق فوضى في الإمارات (فيديو)

قيادي سابق بالإخوان يكشف مخططاتهم.. وهكذا دعمتهم قطر لخلق فوضى في الإمارات (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

كشف القيادي الإماراتي السابق في جماعة الإخوان المتشددة (التنظيم السري بالإمارات) عبدالرحمن بن صبيح السويدي، عن أن قطر عرضت جوازات السفر والأموال على قيادات الجماعة الهاربين، معبرًا عن ندمه وحسرته على مافات من عمر بصفوف التنظيم.

وقال السويدي في حديث متلفز اليوم الجمعة: إن قناة الجزيرة ”أرسلت موظفًا إلى دبي لتدريب أعضاء التنظيم السري على إشاعة الفوضى.. وقد ندمت ولا أريد لغيري أن يسير في الطريق الخاطئ.. أنا نادم وهناك فرصة للبعض للنجاة، وأن يعيد ترتيب أوراقه.“

وأضاف أن ”فتاوى القرضاوي كانت ترافق وتعزز كل أموال تبعثها الدوحة للتنظيم لإحداث الفوضى وتنفيذ مخططات إرهابية في عدة دول بينها الإمارات.“

وكشف السويدي سر تراجعه وتخليه عن التنظيم المتشدد قائلا: ”المعاملة الحسنة من الأجهزة المختصة في بلادي، هي ما جعلني أغير فكري، وأكشف زيف دعاية الإخوان“ مضيفًا ”ماعشته خلال أيام التحقيق من راحة مخالف تمامًا لما كنا نسمعه“.

واعتبر السويدي أن ”الفترة الراهنة التي تتزامن مع أزمة قطر هي الوقت المناسب لاستعراض تجربته المؤلمة، وأخذ العبر منها لكي لا ينجر المزيد من الأشخاص إلى التنظيمات المتشددة مجددًا وفي مقدمتها جماعة الإخوان الإرهابية“.

وحول اعتقاله وتعذيبه في إندونيسيا ختم عبدالرحمن بن صبيح بالقول: ”اختطافي عبر أجهزة الأمن شائعة.. وماقدموه لي كان بإسلوب حضاري جدًا، وأخجلني من نفسي لاحقًا لأنني كنت مذنبًا ودخلت إندونيسيا بطريقة غير شرعية“.

عبدالرحمن بن صبيح : اختطافي عبر أجهزة الأمن شائعة .. وماقدموه لي كان بإسلوب حضاري جدا pic.twitter.com/bNyUhJi4TL

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com