أبو الغيط ينفي تصريحات منسوبة إليه بشأن مقاطعة قطر‎

أبو الغيط ينفي تصريحات منسوبة إليه بشأن مقاطعة قطر‎
Arab League Secretary-General Ahmed Aboul Gheit and Russian Foreign Minister Sergei Lavrov arrive for a joint news conference following their meeting in Moscow, Russia, July 5, 2017. REUTERS/Sergei Karpukhin

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

نفت جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، التصريحات المنسوبة لأمينها العام أحمد أبو الغيط التي نشرت خلال الساعات الماضية، بشأن انتقاده لطريقة تعامل الدول المقاطعة لقطر ووصفه لها بـ“الخاطئة“.

ونفى أبو الغيط أن يكون أدلى بتصريح أمس مفاده أن ”أسلوب تعامل الدول العربية الأربع، التي قدمت قائمة من المطالب إلى دولة قطر مع الأزمة كان خاطئًا“، جاء ذلك ردًا على سؤال بمؤتمر صحفي في هذا الصد عقد في العاصمة الروسية موسكو، قائلاً ”لا صحة لهذا التصريح“.

من جانبه، قال الوزير المفوض، محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم أمين عام الجامعة في بيان رسمي، إنه لا صحة على الإطلاق لما تداولته بعض وسائل الإعلام، نقلًا عن إحدى وكالات الأنباء حول أن الأمين العام للجامعة قد ذكر، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس، مع وزير خارجية إيطاليا انجلينو ألفانو، أن ”أسلوب تعامل الدول العربية الأربع التي قدمت قائمة من المطالب إلى دولة قطر مع الأزمة كان خاطئًا“.

وذكر المتحدث الرسمي أن حديث الأمين العام للجامعة خلال المؤتمر الصحفي كان دقيقًا، ولم يتطرق بأي صورة إلى مسؤولية أي طرف، ومن ثم فلا مجال لمثل هذه النوعية من التأويلات أو التفسيرات المجتزأة أو المضللة.

وقال الوزير المفوض: ”موقف الأمين العام للجامعة العربية من الأزمة بشكل عام كان واضحًا منذ بدايتها ولا يحتمل اللبس، وهو ما تجسد في عناصر البيان الصادر عنه حينها، وتمّ التأكيد عليه مجددًا أمس الثلاثاء، في التصريح الصادر عن المتحدث الرسمي باسم أمين عام الجامعة العربية بشأن لقاء أبو الغيط مع وزير الخارجية الإيطالي“.

وطالب البيان وسائل الإعلام بتحري الدقة في إطار التعامل مع مثل هذه الموضوعات، ومراعاة  حساسية الأزمة، وأهمية نقل المواقف المرتبطة بها بمصداقية ومسؤولية كاملتين.

يذكر أن التصريحات التي نسبت لأمين عام الجامعة تم استغلالها عبر وسائل الإعلام المدعومة من قطر، تزامنًا مع مقاطعة عدة دول عربية وأفريقية لقطر على رأسها مصر والإمارات والسعودية والبحرين.

أبو الغيط: مستعدون للتدخل

وفي سياق متصل، قال أبو الغيط، اليوم الأربعاء: إن الأزمة الخليجية حساسة للغاية، مجددًا استعداد الجامعة للتدخل إذا طلبت أطراف الأزمة ذلك، وفقًا لما نشرته وكالة ”الأناضول“.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقد في العاصمة الروسية موسكو، مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، على هامش زيارة الأول لروسيا غير محددة المدة.

وقال أبو الغيط: إنه تمت ”مناقشة الوضع بين الدول الأربع مصر والسعودية والإمارات والبحرين، وعلاقتها بقطر، وكيفية تصور تطورات الموقف، وما يمكن أن يؤدي في اتجاه أي تهدئة أو تسوية لهذه الأزمة المؤرقة“.

وأضاف ”وفي هذا السياق اتفقت مع وزير الخارجية الروسي على ضرورة أن يستمر المجتمع الدولي والدول العربية في مكافحة الإرهاب وهزيمته“.

وأشار إلى أن لقاءه تطرق لعدد من قضايا المنطقة، السورية والفلسطينية والليبية وسبل حلها.

وردًا على سؤال بشأن الأزمة الخليجية، تابع أمين الجامعة العربية: ”الأزمة الخليجية أزمة أراها حساسة للغاية، وتتطلب أن يقوم الإخوة في الخليج بالتعامل معها، وهذا هو الموقف الذي تبنته الجامعة“.

وتابع ”هناك تحرك من قبل الكويت وعمان، والجامعة العربية مبكرًا تبنت التحرك الكويتي كأداة لتحقيق انفراجة في الموقف، وتمسكنا بهذا“

واستدرك ”مع هذا عرضنا وقلنا نحن على استعداد دائم طبقًا لميثاق الجامعة أن نتحرك بين الأطراف إذا طلبت ذلك“

وأوضح أن ”الميثاق ينص أن الجميع أعضاء في الجامعة، ولا يمكن اتخاذ موقف تجاه أحد دون آخر، وأعتقد أن الأطراف تفهمت هذا التحرك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة