قرقاش: الخلاف مع قطر ليس على ”استقلالها“ بل دعمها للإرهاب

قرقاش: الخلاف مع قطر ليس على ”استقلالها“ بل دعمها للإرهاب

قال وزير الدولة لشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، اليوم السبت، إن المطالب التي قدمتها الدول الخليجية والعربية لقطر لا تهدف إلى الانتقاص من سيادتها، بل لوقف دعمها للإرهاب.

وانتقد قرقاش خلال مؤتمر صحفي،  تسريب قطر قائمة المطالب التي سلمتها دول الخليج للدوحة عبر الكويت، معتبراً أن ذلك مسعى لإفشال الوساطة.

وأضاف أن تسريب الدوحة للمطالب ”تصرف طفولي يهدف إلى شل حركة الوسيط الكويتي في التصرف، وقدرته على العمل لتقريب وجهات نظر الأطراف“.

وتابع ”قطر لم تحاول التوصل لأرضية مشتركة بشأن مطالب الدول الأربع.. لا توجد دولة خليجية عملت على تقويض الأمن والاستقرار كما فعلت قطر“.

لا نية للتصعيد

وأشار الوزير الإماراتي، إلى أن الدول المقاطعة لقطر ”تؤمن بالحل الدبلوماسي للخلاف، إلا أنها في النهاية لها الحق في حماية نفسها، إذا أصرت الدوحة على دعم الإرهاب والتطرف“.

وتعليقا على إمكانية التصعيد قال الوزير ”إن البديل لقبول قطر مطالب الدول العربية ليس التصعيد ولكن الفراق“.

وعن التدخل التركي في الأزمة قال أنور قرقاش ”نأمل أن تعلي تركيا مصالحها القومية على الرؤية الحزبية الضيقة“.

وأمهلت الدول المقاطعة لقطر الدوحة عشرة أيام للامتثال لقائمة من المطالب أبرزها إغلاق قناة الجزيرة وخفض مستوى علاقاتها بإيران وإغلاق قاعدة عسكرية تركية.

وقطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين ودول أخرى علاقاتها الاقتصادية والدبلوماسية وحركة النقل مع قطر بعد أن اتهمتها بتمويل الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة والتقرب من إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com