ترجمة قناة الجزيرة لخطاب ترامب تعرضها لانتقادات لاذعة

ترجمة قناة الجزيرة لخطاب ترامب تعرضها لانتقادات لاذعة

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

تعرضت قناة الجزيرة القطرية التي تبث من العاصمة الدوحة، لانتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية ودول خليجية وعربية أخرى بعد أن اتهمت بترجمة غير دقيقة لخطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكان ترامب قد خص قطر ودول المنطقة بجزء كبير من خطاب ألقاه في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض جمعه بالرئيس الروماني كلاوس يوهانس، بالتزامن مع اندلاع أزمة خليجية غير مسبوقة.

وقال الرئيس ترامب في المؤتمر الصحفي حرفيًا ”حان الوقت لكي توقف قطر تمويل الإرهاب، وأطالب كل الدول بوقف دعم الإرهاب وبشكل فوري“، وهو أول موقف أمريكي صريح إلى جانب دول الخليج التي قطعت علاقتها بالدوحة.

ويقول كثير من منتقدي القناة وبينهم نخب ثقافية وكتاب وإعلاميون سعوديون معروفون إن القناة لم تترجم كلمة ”الإرهاب“ كما هي، بل استخدمت مصطلح المتطرفين والتطرف بديلاً عنها قبل أن تتراجع عن تلك الترجمة بعد الانتقادات التي واجهتها.

ولم تعلق القناة على الانتقادات الواسعة التي تعرضت لها، لاسيما على موقع ”تويتر“ الذي جمع عدداً كبيراً من الغاضبين من سياستها التحريرية وتغطيتها للأحداث تحت الوسم ”#كذب_قناة_الجزيرة“.

وقال الكاتب والإعلامي السعودي إبراهيم الماجد معلقاً ”#كذب_قناة_الجزيرة في نقلها عن ترامب تحريف لما قال، قال الإرهاب والجزيرة تقول المتطرفين، وثمة فرق“.

وعلق الكاتب الصحفي في جريدة ”الرياض“ فهد الروقي في السياق ذاته قائلاً ”مازالت القناة الخبيثة تكذب وتظن أن السذج سيصدقونها ترامب قال أن قطر تدعم ( الإرهاب ) وهم يريدون تحوير الكلام عن معناه“.

وكتب مقدم البرامج الرياضية المعروف في قناة ”العربية“ بتال القوس منتقداً ”حتى في تصريحات ترامب التي شاهدها القاصي والداني.. قناة الجزيرة تستمر في التزييف، وتستبدل الإرهاب بالتطرف“.

وقال المحلل الاقتصادي السعودي البارز، فضل البوعينين ”تصريحات #ترامب كانت منقولة على الهواء، التلاعب في الترجمة لتضليل الرأي العام لن يجدي، قد تُقاضى بتهمة الكذب على لسان ترامب“.

وتعد قناة الجزيرة ووسائل الإعلام القطرية بشكل عام، واحدة من أبرز الأسباب التي دفعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر ودول عربية وإسلامية أخرى لقطع علاقاتها بشكل كامل مع الدوحة يوم الاثنين الماضي احتجاجاً على سياسة قطر الخارجية وعلاقتها بدول وتنظيمات معادية لدول الخليج أو مصنفة إرهابية لديها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com