ما حقيقة اختراق إيميل السفير الإماراتي بواشنطن؟ – إرم نيوز‬‎

ما حقيقة اختراق إيميل السفير الإماراتي بواشنطن؟

ما حقيقة اختراق إيميل السفير الإماراتي بواشنطن؟

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

ذكرت  صحيفة ”ديلي بيست“ الأمريكية أن مخترقين مزعومين تواصلوا معها مؤكدين تمكنهم من اختراق البريد الإلكتروني للسفير الإماراتي بواشنطن يوسف العتيبة.

وسجلت عمليات الرصد والتحليل السريعة التي قامت بها الأوساط السياسية، خلال الساعات القليلة الماضية، لعمليتي الاختراق اللتين حصلتا لحساب وزير خارجية البحرين على “تويتر” والإيميل غير الرسمي، لسفير الإمارات في واشنطن 33 ملاحظات دلالية بشواهد تشير إلى تقاطع الشبكات الاستخبارية للدول الثلاث، قطر وإيران وروسيا.

وتشترك الدول الثلاث في رفض زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمملكة العربية السعودية، وما أسفرت عنه من التزامات أمريكية خليجية مشتركة لمواجهة مخططات التمدد الإيرانية، ولمحاصرة الرعاية والتمويل القطري للإرهاب.

ويرى محللون في توقيت عمليتي الاختراق صلة بتداعيات ما زعمت قطر أنه اختراق لحسابات وكالتها الرسمية للأنباء، حيث يبدو أن الدوحة أرادت الآن أن ترد بهجمة مضادة، لتثبت صدق مزاعمها الأولى من جهة، ولتضغط على الدول الخليجية بتوسيع الجبهة  لكي تقبل وساطات المصالحة.

وتضمن خبر “ديلي بيست” معلومات بأن العملية تقع ضمن أنشطة المخابرات الروسية التي لها تاريخ حيّ في اختراق الحسابات لشخصيات ومؤسسات داخل الولايات المتحدة.

وسجلت “ديلي بيست” بوضوح أن مخترقي حساب السفير العتيبة موجودون في روسيا، أطلقوا على أنفسهم اسم “غلوبل ليكس”، لكنهم ليسوا أنفسهم الذين قاموا من قبل باختراقات تحت هذا الاسم.

وأضافت “ديلي بيست” أن مخترقي حساب السفير اتصلوا بها من حساب “ايميل” حرّ مسجل في روسيا، وعليه إشارة “دي سي ليكس الجزء الأول”، وهي نفس الإشارة التي كانت ظهرت في تسريبة العام الماضي المتضمنة قرصنة حساب وزير الخارجية الأمريكية الأسبق كولن باول.

ونقلت ديلي بيست قناعات المخابرات الأمريكية أن هذا الحساب هو واجهة خفية للمخابرات الروسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com