تقرير أمريكي: هل يتمتع أمير قطر بدعم الأسرة الحاكمة – إرم نيوز‬‎

تقرير أمريكي: هل يتمتع أمير قطر بدعم الأسرة الحاكمة

تقرير أمريكي: هل يتمتع أمير قطر بدعم الأسرة الحاكمة

المصدر: واشنطن - أرم نيوز

تساءل مركز دراسات استراتيجي أمريكي عما إذا كان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يتمتع بدعم كامل من الأسرة الحاكمة، معتبراً بأن المملكة العربية السعودية ودولاً خليجية أخرى لا تزال ترى والده الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني هو الحاكم الفعلي.

وأشار ”معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى“ في تحقيق مطول نشره، مساء أمس الثلاثاء، إلى أن الأزمة الحالية بين قطر ودول في مجلس التعاون الخليجي،  سببها أن الدوحة تسعى دومًا إلى مهادنة إيران نظراً لارتباطها ببعض المصالح معها وخصوصاً حقل غاز الشمال الذي يحتوي على أكبر احتياط للغاز الطبيعي في العالم.

واعتبر التقرير أن سلوك الدوحة الحالي يعكس الرغبة في تجنب مواجهة إيران التي استُهدفت أنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة بإدانتها في الخطاب الذي ألقاه الرئيس ترامب في الرياض.

وتطرق التقرير إلى قيام قطر بافتعال أزمات مع دول المجلس الأخرى في فترات سابقة وخصوصاً العام 2014، عندما سحبت السعودية والإمارات والبحرين سفراءها من الدوحة، مشيراً أيضا إلى الانقلاب الذي قام به أمير قطر السابق الشيخ حمد ضد والده الشيخ خليفة في العام 1996 ما دفع بعض دول المجلس إلى التفكير بالتدخل المباشر.

وقال التقرير إن ”تفكير السعودية ودول خليجية أخرى بالتدخل قبل عقدين من الزمن قد يتجدد الآن، خصوصاً أن الرياض أكدت أكثر من مرة على عزمها الوقوف ضد النفوذ الإيراني في المنطقة بأي وسيلة ممكنة لحماية مصالحها.“

وأضاف: ”بالنسبة لأسرة آل ثاني في قطر فهي قبيلة كبيرة والسؤال الذي يطرح نفسه هو عما إذا كان الأمير الحالي البالغ من العمر 36 سنة يتمتع بدعم جميع أفراد الأسرة على الرغم من أنه يحكم بلاده في ظل الأمير الوالد (…) وعلى الرغم من أن الأمير الوالد تنازل لولده في العام 2013 إلا أن الرياض وأبوظبي لا تزالان تعتبرانه القوة الحقيقة في الدوحة.“

ويلفت التقرير في هذا الخصوص إلى أنه: “ وفي خضم الأزمة الأخيرة، وقف الأب والابن معاً للترحيب بمُتمنّي الخير في استقبال خاص في 28 أيار/مايو بمناسبة شهر رمضان المبارك“.

وبالنسبة لموقف الولايات المتحدة من الأزمة الحالية أعرب المعهد عن اعتقاده بأن أولوية واشنطن هي ”احتواء الأزمة وحماية وحدة مجلس التعاون الخليجي.“

وحذر المعهد من أن ارتباط قطر بعلاقات قوية مع طهران قد يدفعها إلى وضع قيود إضافية على استخدام الولايات المتحدة لقاعدة العديد الجوية.

وختم التقرير قائلاً :“ترى واشنطن أنه يجب إنهاء تلك الأزمة لأن أي تصعيد سيؤدي فقط إلى زيادة نفوذ إيران (…) وينبغي كذلك على الولايات المتحدة أن تفكر منذ الآن في بدائل في حال قررت قطر إرضاء إيران ووقف إعطاء أي تسهيلات عسكرية للقوات الأمريكية.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com