أسرة آل الشيخ السعودية تتبرأ من انتساب أمير قطر لها‎ – إرم نيوز‬‎

أسرة آل الشيخ السعودية تتبرأ من انتساب أمير قطر لها‎

أسرة آل الشيخ السعودية تتبرأ من انتساب أمير قطر لها‎

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

تداول نشطاء  ينتسبون لعائلة آل الشيخ السعودية، التي ينتمي لها مؤسس المدرسة الوهابية الإسلامية، الشيخ محمد بن عبدالوهاب، اليوم الأحد، بيانًا قالوا إنه صادر عن العائلة يؤكد أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد وعائلته لا ينتمون لعائلة آل الشيخ كما يدعون.

وأوضح البيان الذي تداوله عدد من أبناء العائلة السعودية فجر الأحد على موقع ”تويتر“ إن الشيخ محمد بن عبدالوهاب لديه أربعة أبناء فقط أنجبوا واستمرت ذريتهم إلى يومنا الحالي، ”أما من يدّعي أنه يعود بنسبه إلى الشيخ من غير هؤلاء الأبناء الأربعة داخل المملكة أو خارجها، فهي دعوى باطلة كاذبة، ومختلقة، ولا تمت للحقيقة بأية صلة“.

وأشار البيان إلى بناء  العائلة الحاكمة في قطر مسجدًا باسم الشيخ محمد عبدالوهاب ”كأمير إحدى الدول الخليجية الذي قام ببناء مسجد باسم الشيخ محمد بن عبدالوهاب في بلده مدعيًا أنه جده رغم أن من يتولون الإمامة والخطابة في هذا المسجد لايمتون بصلة لنهج الشيخ محمد بن عبدالوهاب“.

وطالبت الأسرة في بيانها بتغيير اسم المسجد ”لكونه لايحمل منهج الشيخ محمد بن عبدالوهاب لعدم التزام من يتولى الإمامة والخطابة فيه بمنهجه السلفي الوسطي“.

ويقول عدد من أفراد الأسرة الذين تداولوا البيان إن عددًا من أبرز أبناء العائلة وقعوا عليه وبينهم مفتي عام السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، ورئيس مجلس الشورى عبدالله آل الشيخ، ووزير الشؤون الإسلامية صالح آل الشيخ، وعدد من العلماء في أسرة الشيخ محمد بن عبدالوهاب وصل عددهم 200 شخص.

ولم يتسن لـ ”إرم نيوز“ الحصول على توضيح من مكتب مفتي السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ للتأكد مما إذا كان أحد الموقعين على البيان الذي يندرج ضمن خلاف خليجي مع قطر وصل إلى مراحل متقدمة خلال الأيام القليلة الماضية بسبب السياسة الخارجية التي تتبعها الدوحة.

وتنتمي العائلة الحاكمة في قطر إلى قبيلة تميم التي تتوزع مناطق إقامة أبنائها على عدة دول خليجية، بينها السعودية، وتقول إنها تنتمي لعائلة مؤسس الوهابية الشيخ محمد بن عبدالوهاب.

ويعد مسجد الشيخ محمد بن عبدالوهاب بالدوحة من أضخم المساجد بسعة تفوق 40 ألف مصلٍّ ومصلية، وقد تم افتتاحه في العام 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com