كانت بحوزتهم قنابل إيرانية.. البحرين تعلن اعتقال 286 مطلوبًا في الدراز – إرم نيوز‬‎

كانت بحوزتهم قنابل إيرانية.. البحرين تعلن اعتقال 286 مطلوبًا في الدراز

كانت بحوزتهم قنابل إيرانية.. البحرين تعلن اعتقال 286 مطلوبًا في الدراز

المصدر: المنامة - إرم نيوز

قال اللواء طارق الحسن مدير الأمن العام في البحرين: إنه تم اعتقال 286 شخصًا من المخالفين، العديد منهم من المطلوبين أمنيًا والخطرين والمحكومين بقضايا ”إرهابية“، خلال العملية الأمنية التي نفذتها قوات الأمن مؤخرًا في منطقة الدراز، وكان بحوزتهم قنابل إيرانية الصنع.

وأضاف الحسن الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي، عقدته وزارة الداخلية البحرينية للكشف عن تفاصيل العملية الأمنية، أنه ”تم القبض على العديد من أولئك المطلوبين مختبئين في منزل المدعو عيسى قاسم والكائن في المنطقة ذاتها“.

وأوضح أن ”منزل قاسم لم يكن من ضمن الأهداف ولكن من خلال الرصد تبين أن عددًا من الإرهابيين موجودون داخل المنزل، و تعاملنا مع الموقف كي نقلل قدر الإمكان من الإصابات، خصوصًا أن العملية في منطقة مأهولة بالسكان“، مؤكدًا أن ”لا إقامة جبرية كانت مفروضة على عيسى قاسم ولسنا من يقرر الإقامة الجبرية“.

وذكر مدير الأمن العام أن الحملة أسفرت أيضًا عن اعتقال مجموعة من الهاربين من سجن ”جو“ وأن هناك عددًا من المطلوبين لا يزالون فارين حتى الآن، منوهًا إلى أن ”الحملة جاءت  للقبض على عدد من المطلوبين وإزالة المخالفات بعد أن أصبحت المنطقة وكرًا للإرهابيين“.

وتابع قائلًا: ”نعمل مع فعاليات مجتمعية من أجل تثبيت الوضع وعدم تكراره، ومتى ما حاول أي طرف تكرار الوضع سيتم التعامل معه وفق القانون“، لافتًا إلى أنه ”تمت مخاطبة عدد من الشخصيات الاجتماعية المؤثرة في الدراز لمخاطبة الشبان المتجمعين بفض التجمع“.

 وأكمل: ”تم إنذار المتجمعين بالتفرق ولم ينصاعوا وقاموا بإلقاء القنابل والأسياخ الحديدية وتم نقل ٣٢ من الشرطة إلى المستشفيات، والأمن سيتواجد في المنطقة لعدم تكرار الحوادث التي حصلت“، مشددًا على أنه ”سيتم التصدي ضمن الضوابط القانونية لكل انتهاك للقانون“.

 وذكرت وزارة الداخلية البحرينية، في بيان لها، اليوم الأربعاء، أنه تم نقل 31 من رجال الأمن للمستشفى جراء إصابتهم في أحداث الدراز.

وأضافت أنها بذلت منذ بدء هذا التجمع غير القانوني، جهودًا كبيرة لإنهائه بشكل سلمي وكررت هذه المحاولات أكثر من مرة ، وقبل حوالي 48 ساعة من العملية، تمت مطالبة عدد من الشخصيات المؤثرة في القرية والفعاليات المجتمعية ، بإقناع المشاركين بفك التجمع وعدم الاستمرار في تجاوز القانون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com