صحيفة: قطر هي المتسبب الحقيقي في تأخير حل أزمة كهرباء عدن

صحيفة: قطر هي المتسبب الحقيقي في تأخير حل أزمة كهرباء عدن

المصدر: عدن - إرم نيوز

قالت صحيفة عدن الغد المحلية، إنها حصلت على وثيقة تكشف إيقاف دولة قطر منحة كان من شأنها معالجة انقطاعات التيار الكهربائي، متسببة في إحراج كبير للحكومة الشرعية.

وأظهرت الوثيقة المتسبب الحقيقي بتأخير دخول الـ(60) ميجا الموعودة ضمن طاقة كهرباء عدن.

وجاء في رسالة نشرتها الصحيفة  مرسلة من وزير الكهرباء اليمني المهندس عبدالله محسن الاكوع إلى المدير العام لصندوق قطر للتنمية، أن هناك ”تأخيرًا غير مبرر للشركة التركية “ لتشغيل المشروع القطري لإدخال 60 ميجا إلى طاقة كهرباء عدن.

وجاء في نص رسالة لوزير الكهرباء أرسلت بتاريخ 11/5/2017 :“ إلحاقًا برسالتنا السابقة بتاريخ  23/4/ 2017، نود أن نبلغكم بالموقف الحرج الذي تسببت به الشركة التركية (تشاليك) بتأخيرها تشغيل المحطة، وهي الشركة التي أوصت بها الشركة المصنعة للتروبينات ( general electric ) وهذا التأخير لا نجد له مبررًا إلا عدم الالتزام بالاتفاق المبرم بالرغم من الوعد الذي التزمت به الشركة المنفذة، على أن يكون التشغيل بعد 90 يومًا من تاريخ التوقيع على الاتفاق، وتلقينا منهم آخر موعد للتشغيل منتصف شهر أبريل 2017م وإلى يومنا هذا الخميس 11مايو لم يتم التشغيل، الأمر الذي وضع الحكومة اليمنية في حرج كبير، حيث تم تأجيل الافتتاح الرسمي للمحطة لأكثر من مرة من قبل رئيس الوزراء وعدد من أعضاء الحكومة، لما لهذا المشروع من أهمية بالغة في التخفيف من معاناة أبناء مدينة عدن الذين انتظروا بفارغ الصبر تدشين المحطة وخصوصًا مع حلول الصيف“ .

وتتحمل قطر، حسب توزيع المهام لمكتب التنسيق الخليجي، ملف الكهرباء بعدن وهو الملف الأكثر فشلًا في ملفات الخدمات والأكثر أهمية لسكان المدينة الحارة، على حد وصف الصحيفة.

وتتشارك قطر وتركيا في المشروع المتعثر هذا، والذي تم تأجيل افتتاحه عدة مرات حسب تصريح الوزير، وتأتي التأخيرات دون مبررات كما قال الوزير، وهو ما يعني أن هناك تسييسًا لمعاناة الناس من قبل القائمين على هذا الملف بحسب الصحيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com