أخبار

المعارضة البحرينية ترفض الاتفاقية الأمنية الخليجية
تاريخ النشر: 22 فبراير 2014 20:04 GMT
تاريخ التحديث: 22 فبراير 2014 20:24 GMT

المعارضة البحرينية ترفض الاتفاقية الأمنية الخليجية

المعارضة ترى في الاتفاقية استهدافا لأبناء دول الخليج العربي كقوى سياسية ومؤسسات مجتمع مشيدة بموقف دولة الكويت الرافض لها.

+A -A
المصدر: المنامة- (خاص) من أحمد الساعدي

أعلنت المعارضة البحرينية رفضها الاتفاقية الأمنية الخليجية، معتبرة أن النسخة الأخيرة للاتفاقية -رغم التعديلات- لا زالت ”تستهدف أبناء دول المجلس كقوى سياسية ومؤسسات مجتمع مدني وأفراد“.

وأشادت المعارضة البحرينية في بيان حصلت شبكة ”إرم“ على نسخة منه، بموقف دولة الكويت الرافض للاتفاقية الأمنية الخليجية، لافتة إلى أن هذه الاتفاقية تتعارض مع هامش الحرية والديمقراطية الذي تتمتع به دولة الكويت.

ودعت المسؤولين في دول الخليج إلى ضرورة إيجاد اتفاقية تأخذ بعين الاعتبار تطلعات شعوب المنطقة والارتقاء به إلى المستويات العالمية، معتبرة الاتفاقية ”انتهاكا صارخا لسنة التطور وخضوعا لإملاءات قوى النفوذ الأكثر رجعية، حيث تأتي في تناقض مباشر مع تلك المواد الدستورية التي تضمن الحريات العامة والخاصة“.

كما دعت المعارضة البحرينية القوى و الشخصيات الوطنية في البلاد إلى رفض هذه الاتفاقية والدعوة إلى إعادة النظر فيها والتخلي عنها رسميا والتعبير عن ذلك بمختلف الوسائل الشرعية المتاحة.

يذكر أن غالبية نواب مجلس الأمة الكويتي أبدوا رفضهم للاتفاقية وعزمهم على عدم تمريرها في المجلس، في الوقت الذي أكدت فيه القوى السياسية الكويتية أن الاتفاقية تمس مبدأ سيادة الدولة الذي نص عليه الدستور، كما أنها تتضمن بنودا غير واضحة وقابلة لتفسيرات متعددة، وهذا كله يخلق قلقا مشروعا بشأن أسلوب تطبيقها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك