شركات الطيران الخليجية تتحدى بذكاء حظر الأجهزة الإلكترونية

شركات الطيران الخليجية تتحدى بذكاء حظر الأجهزة الإلكترونية

المصدر: إرم نيوز - صدوف نويران

طبقت شركات الطيران الخليجية الرئيسة، سلسلة إجراءات خاصة في مسعاها لتجاوز الصدمة التي خلفها قرار وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، حظر حمل الإلكترونيات الكبيرة على متن الطائرات المتوجهة من وإلى أمريكا .

وأصبح قرار الحظر وآثاره الحرجة الشغل الشاغل لشركات الطيران المتضررة، لأن المسافرين من رجال الأعمال والمدراء من الشركات التي لها قدرة هائلة في الإنفاق على مصاريف السفر، هم أهم الزبائن.

ومن المؤكد أن المسافرين من رجال الأعمال وأجهزة الكمبيوتر المحمول لا ينفصلون عمومًا خلال تنقلهم. والعديد من الركاب يقومون بقضاء وقت الانتظار في المطارات للتواصل مع أعمالهم. كما قد تحتوي أجهزة الكمبيوتر المحمولة على معلومات حساسة أو معلومات سرية خاصة بالشركات، ولا يرغبون بتسربها إذا ما كانت بعيدة عن أيديهم.

ونتيجة لذلك طبقت العديد من شركات الطيران بما في ذلك الشركات ذات الوزن الكبير في قطاع النقل الجوي، مثل شركة طيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية، والاتحاد للطيران والخطوط الجوية التركية، حزمة إجراءات للتصدي لهذا الحظر.

واستنادًا إلى التصنيف الأخير من موقع الطيران المعروف “ Skytrax“، تحتل هذه الخطوط الأربعة على التوالي المرتبات الأولى والثانية، والسادسة، والسابعة في العالم، لذك كان عليها البحث عن وسيلة للتخفيف من عواقب هذا القرار الذي ستطال تأثيرات السلبية 9 شركات طيران، تسير رحلاتها من 10 مطارات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كسرًا للحظر

وكانت خطوط الإمارات، من أول الخطوط الرئيسة التي سعت للتجاوب مع هذه المعضلة. حيث أعلنت في 23 آذار/مارس الماضي، عن توفير خدمة تسمح للركاب باستخدام أجهزة الكمبيوتر المحمولة والألواح الإلكترونية حتى موعد إقلاع رحلاتها المتوجهة إلى الولايات المتحدة بدلًا من حفظها داخل الأمتعة في قسم الشحن.

وبهذا يتمكن الركاب من استعمال أجهزة الكمبيوتر المحمول وغيرها من الأجهزة الإلكترونية طوال الوقت قبل الصعود للطائرة، وتسليمها للموظفين الذين يقومون بحفظها في صناديق تأمين خاصة قبل تخزينها في قسم شحن الأمتعة والبضائع.

وصرح رئيس شركة طيران الإمارات، تيم كلارك لأخبار BusinessInsider، بأن قسم العمليات في شركة طيران الإمارات، إحدى شركات النقل الكبرى المتضررة من قرار الحظر، قد تجاوزت نسبيًا وبشكل جيد بطء وصول بعض الحقائب في المطارات الأمريكية.

وقال كلارك في بيان له : ”إن هدفنا هو ضمان الامتثال للقواعد الجديدة، مع الحد من تعطل تدفق الركاب وأثره على تجربة العملاء.  الآن أصبح لدينا خدمة مجانية جديدة لتمكين الركاب، لا سيما الذين يقومون برحلات للأعمال التجارية، للتمتع بالمرونة في استخدام الأجهزة الخاصة بهم حتى آخر لحظة ممكنة“.

وعلى الرغم من أن طيران الإمارات، لم تقدم حلًا جذريًا مثاليًا لهذه المشكلة، إلا أن ما فعلته ساهم في تخفيف جزء كبير من المشقة التي يعانيها الركاب من هذا الحظر.

التركية على خطى الإمارات

وانضمت الخطوط الجوية التركية إلى سياسة طيران الإمارات في الحلول الممكنة للتعامل مع حظر أجهزة الكمبيوتر المحمول. حيث سيتم حفظ أجهزة الركاب الإلكترونية في صناديق آمنة عند بوابة المغادرة. وعند الوصول للولايات المتحدة، سيتم إعادة هذه الصناديق للركاب.

ولضمان الأمن، سيقوم موظفو الطيران شخصيًا بإعادة كل صندوق إلى مالكه الشرعي عن طريق مطابقة أرقام الأمتعة.

إضافة إلى ذلك، وفي تغريدة لشركة ”الخطوط الجوية التركية“ على تويتر هذا الأسبوع، جاء فيها أن الركاب الذين يلجأون لاستعمال أجهزة الكمبيوتر المحمول والكمبيوترات اللوحية في صالة انتظار الصعود، سيتلقون خدمة ”واي فاي“ مجانًا على متن الطائرة.

وكان موقع ”Skytrax“ اعتبر أن شركة الخطوط الجوية التركية في اسطنبول أفضل ناقل أوروبي لست سنوات متتالية.

كما أعلنت الخطوط السعودية في تغريدة لها، على ذات الموقع، مؤخرًا أن جميع الركاب الذين على وشك السفر أو العائدين من الولايات المتحدة وبريطانيا سيحصلون على 20 ميغا بايت عبر خدمة الواي فاي مجانًا.

طيران الاتحاد.. خدمات بديلة

وبدورها أكدت شركة طيران الاتحاد هذا الأسبوع، حصول المسافرين على درجة رجال الأعمال في الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة على خدمة واي فاي مجانية لأجهزة اللاب توب والآيباد.

وفي رسالة لموقع BusinessInsider قالت شركة طيران الاتحاد: ”لمساعدة عملائنا في البقاء على تواصل مع العمل والأصدقاء والعائلة، فنحن سنقدم لركاب درجة رجال الأعمال والدرجة الأولى خدمة واي فاي وآيباد على جميع الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة، ابتداء من اليوم الأحد 2 نيسان/أبريل“.

وأضافت الاتحاد، أن ”قسائم خدمة الواي فاي سيتم توزيعها من قبل طاقم الطائرة لتوفير الخدمة المجانية طوال مدة الرحلة. بالإضافة إلى ذلك، سيتوفر أجهزة لاب توب للركاب الذين سيكونون في حاجة لها. كما أن منافذ الشحن والـ USP الموجودة في كل مقعد سوف تساعد بالحفاظ على الأجهزة مشحونة طوال وقت الرحلة“.

وبعد يوم واحد من إعلان الاتحاد للطيران، عرضت الخطوط الجوية القطرية تقديم أجهزة الكمبيوتر المحمول على الركاب في فئة رجال الأعمال مجانًا، إلى جانب توفير ساعة من خدمة واي فاي مجانية في جميع رحلاتها إلى الولايات المتحدة.

ومن جانبه أعلن الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط القطرية أكبر أبو بكر: ”توفير خدمة إقراض أجهزة الكمبيوتر المحمول تضمن أن المسافرين على الرحلات المتوجهة إلى الولايات المتحدة يستطيعون الاستمرار بالعمل وهم على متن الطائرة، وهذه القدرة الفريدة لتقديم رفاهية (القيام بالأعمال كالمعتاد)، هي ميزة منافسة، وهي مثال آخر على أن شركة الخطوط الجوية القطرية هي الأفضل في فئة الأعمال على مستوى العالم.“

.. وللدرجة السياحية حظ

يمتد برنامج الخدمات في شركة طيران الإمارات ليشمل جميع الركاب، وليس فقط الدرجة الأولى، حيث أن كلًا من شركة الاتحاد للطيران والخطوط الجوية القطرية لا تقوم بتقديم هذه الخدمة في المقصورة السياحية.

كما لمحت شركة طيران الإمارات أيضًا، إلى أنها قد تقدم خدمة إقراض أجهزة الكمبيوتر المحمول على متن رحلتها. إلا أن الناقل الإماراتي في دبي لم يصدر قرارًا رسميًا بذلك بعد.

وهذا يعود إلى أن الشركة لا تملك بعد بيانات أكيدة حول الأثر طويل الأجل الذي سيشكله قرار الحظر على أعمالها، والذي لن يتحدد قبل وقت ما في شهر آيار/مايو المقبل، كما قال كلارك.

وفي الوقت الراهن، تعمل شركات الطيران بكل بساطة لتوفير الأفضل في ظل ”الوضع غير المريح“ لركابها على حد تعبير BusinessInsider .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com