”الوزاري الخليجي“: إيران تواصل دعم الميلشيات وصواريخها مقلقة – إرم نيوز‬‎

”الوزاري الخليجي“: إيران تواصل دعم الميلشيات وصواريخها مقلقة

”الوزاري الخليجي“: إيران تواصل دعم الميلشيات وصواريخها مقلقة

المصدر: وكالات - إرم نيوز

دعت دول الخليج، إيران، إلى الامتناع عن إنشاء ودعم الميليشيات التي تؤجج النزاعات الطائفية والمذهبية في الدول العربية، فيما رحبت بتعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتوقيع قرار تنفيذي لوضع خطة لإنشاء مناطق آمنة في سوريا.

جاء هذا في بيان صادر عن اجتماع المجلس الوزاري الخليجي في دورته الـ142 بالعاصمة السعودية الرياض، أمس الخميس، وتناول موقف دول الخليج من قضايا شتى.

وأعرب المجلس الوزاري ”عن رفضه التام لاستمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية لدول المجلس والمنطقة“.

وجدد تأكيده على ”ضرورة الالتزام التام بمبادئ حسن الجوار، واحترام سيادة الدول، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وحل الخلافات بالطرق السلمية، وعدم استخدام القوة أو التهديد بها، ونبذ الطائفية“.

وأعرب ”عن استنكاره وإدانته لاستمرار النظام الإيراني بإصدار التصريحات الاستفزازية غير المسؤولة، والأعمال العدوانية تجاه البحرين، ودعمه للعصابات، وتأجيجه النعرات الطائفية ضرباً للوحدة الوطنية في المملكة“.

كما أكد رفضه ”استمرار احتلال إيران للجزر الثلاث؛ طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى التابعة للإمارات“، مؤكدًا على ”دعم حق السيادة للإمارات على جزرها الثلاث“.

كما شدد الوزراء على ”ضرورة التزام إيران بالاتفاق الذي تم التوصل إليه مع مجموعة دول (5+1) في يوليو/ تموز 2015، بشأن برنامجها النووي“.

وشدد كذلك على ”ضرورة تطبيق آلية فعالة للتحقق من تنفيذ الاتفاق والتفتيش والرقابة، وإعادة فرض العقوبات على نحو سريع وفعال حال انتهاك إيران لالتزاماتها طبقاً للاتفاق“.

وعبر المجلس الوزاري ”عن قلقه البالغ بشأن استمرار إطلاق إيران صواريخ بالستية قادرة على حمل سلاح نووي“.

وأدان ”قيام إيران بتجربة لإطلاق صاروخ بالستي جديد في 29 يناير“، معتبراً ذلك ”خرقاً لقرار مجلس الأمن (2231 / 2015)، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1929“.

مناطق آمنة في سوريا

وفيما يتعلق بسوريا، أكد المجلس الوزاري على ”ضرورة تثبيت وقف إطلاق النار وإنشاء آلية رقابة فعالة وعملية لتهيئة الظروف لتحقيق حل سياسي وفقًا لبيان جنيف 1 يونيو/حزيران 2012“.

ورحب وزراء الخارجية ”بتعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتوقيع قرار تنفيذي لوضع خطة لإنشاء مناطق آمنة في سوريا“.

وأعربوا عن أملهم ”أن يسهم ذلك في الحفاظ على سلامة المدنيين وفق القرارات الدولية ذات الصلة، ويحمي الشعب السوري من آلة الدمار والتشريد“.

سلام شامل في فلسطين

وعن موقف دول الخليج من القضية الفلسطينية، شدد المجلس على أن ”السلام الشامل والعادل والدائم لا يتحقق إلا بانسحاب إسرائيل الكامل من كافة الأراضي العربية المحتلة عام 1967، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القـدس الشرقية، طبقاً لمبادرة السلام العربية وقـرارات الشــرعية الدولية ذات الصـلة“.

وأدان المجلس الإجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرائيلي في مدينة القدس لتغيير هويتها.

ودعا إلى ”الضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف ممارساتها غير المشروعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة“.

وحدة العراق

وفيما يتعلق بالعراق، عبر المجلس الوزاري عن ”دعمه لحكومة العراق في اتخاذ التدابير لمكافحة الإرهاب والهادفة إلى تحقيق الأمن والاستقرار في العراق“.

وأكد ”أهمية الحفاظ على سلامة ووحدة أراضي العراق وسيادته الكاملة وهويته العربية الإسلامية ولمواجهة الجماعات المسلحة والميليشيات المسلحة تكريسًا لسيادة الدولة وإنفاذ القانون“.

وأعرب ”عن أسفه للتصريحات الصحيفة المنسوبة لعدد من المسؤولين العراقيين، وتوجه بعض وسائل الإعلام العراقية المعادي تجاه دول في مجلس التعاون“.

واستنكر المجلس ”استغلال أراضي العراق لتدريب وتهريب الأسلحة والمتفجرات لدول أعضاء في المجلس“.

وأعلنت البحرين أكثر من مرة اعتقال متشددين على أراضيها تلقوا تدريبات في إيران والعراق.

وجدد المجلس الوزاري التأكيد على قلقه من استمرار اختطاف عدد من المواطنين القطريين في العراق منذ ديسمبر/ كانون الأول 2015.

ودعا الحكومة العراقية إلى ”تحمل مسؤوليتها لضمان سلامة المخطوفين وإطلاق سراحهم“.

ليبيا

وبخصوص ليبيا، شدد المجلس الوزاري على ”ضرورة تنفيذ اتفاق الصخيرات الموقع بين الأطراف الليبية في ديسمبر 2015 كإطار للخروج من الأزمة الليبية“.

وجدد ”حرص دول المجلس على أمن واستقرار ووحدة الأراضي الليبية ومساندة الجهود المبذولة للتصدي لتنظيم داعش“.

وفيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، أكدت دول الخليج ”استمرار دعم مشاركة دول المجلس للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش في سوريا والعراق“.

وشدد البيان ”على ضرورة حماية المدنيين وعودة النازحين والمهجرين إلى مدنهم وقراهم“.

وفي الشأن الخليجي، قال المجلس الوزاري إنه تدارس ”ما وصلت إليه المشاورات بشأن تنفيذ قرار المجلس الأعلى (قادة دول الخليج) حول الاستمرار في مواصلة الجهود للانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد“، وفقًا لـ“الأناضول“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com