الأمير محمد بن سلمان يتدخل لإنهاء مأساة الطفل جسار السلمي – إرم نيوز‬‎

الأمير محمد بن سلمان يتدخل لإنهاء مأساة الطفل جسار السلمي

الأمير محمد بن سلمان يتدخل لإنهاء مأساة الطفل جسار السلمي

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

تدخل ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في قضية الطفل جسار، التي أثارت تعاطفًا شعبيًا واسعًا في المملكة، بعد مناشدات والده لإنقاذ يده من البتر، بسبب خطأ طبي ارتكبه أطباء في إحدى مستشفيات المملكة.

وقال الإعلامي السعودي، داوود الشريان، المقرب من قادة المملكة، إن ”الأمير محمد بن سلمان تكفل بكامل علاج الطفل جسار في ألمانيا، ما يفتح باب الأمل لعائلته بشفاء طفلهم دون بتر يده، بعد أن أكد لهم أطباء ألمانيون إمكانية ذلك“.

وكان الطفل جسار السلمي قد وصل إلى مستشفى نمرة العام بمحافظة العرضيات جنوب منطقة مكة المكرمة، وهو يعاني من حالة تشنج، فأعطي حقنة طبية في يده، قبل أن يتغير لونها ويقرر الأطباء بترها كحل وحيد لضمان عدم تأثر مناطق أوسع من جسمه.

ورفض والد الطفل، وهو جندي يقاتل على الحدود الجنوبية للمملكة، قرار الأطباء، لينقل طفله الذي لم يتجاوز عمره السنة إلى مستشفى الباحة العام، لكنه فوجئ بقرار أطباء المستشفى ذاته، وهو البتر، ليطالب بنقل ابنه مجددًا بسرعة إلى المستشفى التخصصي في مدينة جدة أو إلى خارج المملكة، مطالبًا كذلك بمحاسبة الطبيب المتسبب في الخطأ.

وأثارت القصة حينها موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بسبب تكرار أخطاء الأطباء والتسبب بمآسي للمرضى وذويهم وسط مطالبات بوضع حد لتلك الأخطاء، قبل أن تتحول إلى ظاهرة، على حد وصف بعض المغردين السعوديين على موقع ”تويتر“.

وزاد من تعاطف السعوديين مع الرقيب عوض الله السلمي ومحاولاته إنقاذ يد طفله من البتر، كونه من الجنود السعوديين الذين يقاتلون على حدود المملكة الجنوبية.

وتعهدت مديرية صحة ”القنفذة“ حينها بالتحقيق مع الفريق المباشر الذي أشرف على حالة الطفل لمعرفة أسباب ما تعرض له، واتخاذ اللازم حيال ذلك.

وتعد قضية الأخطاء الطبية شائعة في السعودية، حيث يُقدر متخصصون في قطاع التأمين الطبي عدد الأخطاء الطبية في المملكة سنويًا بالمئات، تتصدرها أخطاء الولادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com