سفير السعودية لدى الصين: إيران حالة مستعصية ولديها سياسة تصدير الثورة

سفير السعودية لدى الصين: إيران حالة مستعصية ولديها سياسة تصدير الثورة

المصدر: وكالات- إرم نيوز

قال السفير السعودي لدى الصين تركي بن محمد الماضي، اليوم الخميس، إن المملكة ترحب بجهود الصين لإحلال السلام في الشرق الأوسط، لكن ”حالة إيران حالة مستعصية“، وذلك ردًّا على تصريحات صينية تعرب عن استعداد بكين للتوسط لحل الخلاف بين الرياض وطهران.

وقال الماضي لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) ”لا توجد دولة لا تريد أن تحافظ على علاقات جيدة مع جيرانها، لكن حالة إيران حالة مستعصية لا يمكن العمل معها على أي أسس أو وساطة.. إنها دولة تحاول تهديد السلم الاجتماعي في البحرين، وتدخلت في اليمن وسوريا والعراق ولبنان“.

وكان وزير الخارجية الصيني وانج يي قد أعرب أمس في مؤتمر صحافي عن استعداد الصين للتوسط بين السعودية وإيران لحل النزاع بينهما.

وقال وانج إن الصين ”تأمل في أن تسوي السعودية وإيران خلافاتهما على أساس المساواة والتشاور الودي“، مضيفا :“الصين صديقة لكلا الدولتين. وستؤدي دورها المطلوب إذا رغبت الدولتان“.

وتعليقًا على هذا، قال السفير السعودي: ”نحن نرحب بأية جهود من قبل الصين لإحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط. ونقدر تصريحات الوزير الصيني وشعوره الطيب، ولكن هل إيران مستعدة لتلك الوساطة؟.. إيران لديها سياسة تصدير الثورة“.

واستبعد السفير أن تطرح مسألة الوساطة لحل الخلاف بين البلدين خلال زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى الصين من 15 إلى 18 آذار/ مارس الجاري.

يذكر أن العلاقات بين السعودية وإيران شهدت أزمة سياسية حادة بعد اعتداءات تعرضت لها مقار دبلوماسية سعودية في طهران ومدينة مشهد الإيرانية في كانون الثاني/ يناير من عام 2015  ما دفع الرياض إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع طهران.