”آرامكو“ و ”شيل“ تتفقان على فصل أصول ”موتيفا“

”آرامكو“ و ”شيل“ تتفقان على فصل أصول ”موتيفا“

المصدر: الرياض - إرم نيوز

أعلنت شركتا ”آرامكو“ السعودية أكبر شركة نفط في العالم، و“رويال دوتش شل بي إل سي“ (شِل)، عن توقيع اتفاقيات نهائية ومُلزِمة بشأن فصل أصولهما وأعمالهما في مشروع ”موتيفا إنتربرايزيز إل إل سي“.

وأفادت ”آرامكو“ في بيان لها، اليوم الثلاثاء، بأن ”هذه الخطوة تعد مهمة وتمثل تقدمًا جوهريًا نحو إتمام الصفقة، التي من المتوقع إنهاؤها بحلول الربع الثاني من العام الجاري، بعد الحصول على الموافقة القانونية“.

وسيتيح إنهاء المشروع المشترك ”موتيفا“ وإعادة توزيع الأصول، الفرصة أمام كل من الشركتين للتركيز بشكل أفضل على قطاع التكرير، والمعالجة والتسويق الخاص بهما.

وكانت الشركتان قد وقعتا مذكرة التفاهم الخاصة بهذا الشأن في آذار/مارس 2016.

وشركة ”موتيفا إنتربرايزيز إل. إل. سي“، يقع مقرها الرئيس في مدينة هيوستن بولاية تكساس الأمريكية، وتضطلع بتوزيع المنتجات البترولية وتسويقها.

وتتخطى الطاقة التكريرية الإجمالية لموتيفا 1.1 مليون برميل في اليوم، بفضل وجود ثلاث مصافٍ لها على ساحل خليج المكسيك.

وتساند أعمال التسويق بالشركة، شبكة ضخمة تضم قرابة 8400 محطة بنزين تحمل العلامة التجارية ”شيل“، في المنطقتين الشرقية والجنوبية من الولايات المتحدة الأمريكية.

ونصت اتفاقيات الصفقة التي أثمرت عنها المفاوضات النهائية، إلى أن تنتقل ملكية اسم موتيفا إنتربرايزيز إل. إل. سي وكيانها القانوني بالكامل، بما في ذلك مصفاة بورت آرثر في ولاية تكساس و24 ميناء توزيع، إلى شركة التكرير السعودية.

وستحصل ”موتيفا“ على حق حصري ببيع البنزين والديزل، الذي يحمل علامة شيل التجارية في ولايات جورجيا، ونورث كارولينا، وساوث كارولينا، وفيرجينيا، وميريلاند، وواشنطن دي سي والجانب الشرقي من ولاية تكساس ومعظم ولاية فلوريدا.

ونصت الاتفاقيات على أن تستحوذ شركة شيل وحدها، على ملكية مصفاة نوركو بولاية لويزيانا حيث تُشغِّل شل معملًا للكيميائيات، ومصفاة كونفينت بولاية لويزيانا أيضًا، وتسويق المنتجات الحاملة لعلامتها التجارية في ولايات ألاباما، ومسيسبي وتنيسي ولويزيانا وجزء من ولاية فلوريدا، والمنطقة الشمالية الشرقية بالولايات المتحدة الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة