أخبار

الإمارات تستنكر استهداف حافلة شرطة في البحرين وتصفه بـ "جريمة إرهابية"
تاريخ النشر: 26 فبراير 2017 20:37 GMT
تاريخ التحديث: 26 فبراير 2017 20:37 GMT

الإمارات تستنكر استهداف حافلة شرطة في البحرين وتصفه بـ "جريمة إرهابية"

تشهد البحرين احتجاجات متزايدة منذ الشهر الماضي بعد إعدام ثلاثة شيعة أدينوا بقتل ثلاثة من رجال الشرطة في هجوم بقنبلة العام 2014 كما تتهم البحرين إيران بإذكاء الاضطرابات.

+A -A
المصدر: أبوظبي – إرم نيوز

استنكرت الإمارات الهجوم الذي استهدف حافلة لنقل أفراد الشرطة في البحرين، ووصفت الهجوم بأنه جريمة إرهابية استهدفت استقرار البحرين وأمنها.

وقال الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الأحد إن ”هذا الإرهاب المدعوم خارجيًا الذي يستهدف الشعب البحريني الشقيق ومؤسساته، جزء لا يتجزأ من خطر التطرف والإرهاب الذي نشهده في هذا العالم ”.

وأضاف آل نهيان قائلاً: ”مخطئ من يعتقد أن قوى الشر ستنتصر على قوى الخير والتعايش الذي تنعم به البحرين ”، مؤكدا أن الإمارات ”تقف اليوم -كما وقفت دومًا- مع قيادة مملكة البحرين الشقيقة، وشعبها في مواجهة الإرهاب الذي يسعى إلى زعزعة أمن البحرين واستقرارها ونموها، وتقويض الحياة المدنية فيها“.

وشدّد الشيخ عبدالله على أنه ”على ثقة بأن هذه المخططات الإجرامية لن تنجح بمسعاها أمام الإرادة الصلبة للبحرينيين، وتضامنهم وتماسكهم والتفافهم الوطني حول مليكهم ووطنهم“.

وتابع وزير الخارجية والتعاون الدولي أن ”أمن دول الخليج العربي كل لا يتجزأ، وأن من يستهدف البحرين يستهدفنا جميعًا، وأننا مجتمعين سنقضي على الإرهاب ومقاصده الشريرة“.

وكانت وزارة الداخلية البحرينية، ذكرت عبر حسابها على موقع ”تويتر“ الأحد أن ”حافلة لنقل أفراد الشرطة، تعرّضت لتفجير إرهابي بالقرب من قرية جو، ما أسفر عن إصابة 4 منهم حالتهم مستقرة“، في ثالث هجوم تشهده البحرين خلال 4 أيام.

تبنّي الهجوم

وأعلنت جماعة مجهولة تسمّي نفسها ”المقاومة الإسلامية“، المسؤولية عن التفجير، مشيرة إلى أنها ”استهدفت حافلة للشرطة كانت تقل عناصر من الشرطة إلى السجن“.

وكان مركز الإصلاح والتأهيل في جو، قد تعرض في كانون الثاني/يناير الماضي إلى هجوم مسلّح، ما أسفر عنه مقتل شرطي وفرار عدد من المحكوم عليهم في قضايا إرهابية.

كما وقع تفجير إرهابي في شارع البديع الرئيس في المنامة، في الخامس من الشهر الجاري، دون وقوع إصابات بشرية، لكنه أسفر عن تعرض عدد من السيارات المدنية لأضرار.

ويعد هذا الحادث الرابع من نوعه خلال الشهر الجاري، حيث أصيبت مواطنة في تفجير وقع بقرية السنابس شمالي البلاد.

وتشهد البحرين احتجاجات متزايدة منذ الشهر الماضي، بعد إعدام ثلاثة شيعة أدينوا بقتل ثلاثة من رجال الشرطة في هجوم بقنبلة العام 2014، كما تتهم البحرين إيران بإذكاء الاضطرابات، وهو ما تنفيه طهران.

وفي كانون الثاني/يناير 2015، أعلنت البحرين قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران بعد خطوة مماثلة اتخذتها السعودية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك