كيف قيم الخبراء والمحللون جلسات ”خلوة العزم“ السعودية الإماراتية؟

كيف قيم الخبراء والمحللون جلسات ”خلوة العزم“ السعودية الإماراتية؟

المصدر: أبوظبي ـ إرم نيوز

انتهت في العاصمة الإماراتية أبوظبي فعاليات المرحلة الأولى من جلسات ”خلوة العزم”، وهي عبارة عن اجتماع إماراتي سعودي مشترك بحضور 150 مسؤولاً حكومياً، وعدد من الخبراء في البلدين.

وناقشت المرحلة الأولى من هذه الخلوة، التي دامت يومًا واحدًا في أبوظبي، قبل أن تعقد المرحلة الثانية منها بالسعودية في وقت لاحق، ثلاثة محاور بارزة تعنى بالجانب الاقتصادي، والجانب المعرفي والبشري، والجانب السياسي والأمني والعسكري.

وحُدد لكل محور من المحاور الثلاثة عدد من الجلسات النقاشية التخصصية لمناقشة الوضع الراهن والتحديات المحتملة، والخروج بأفكار ومبادرات نوعية، فيما ستستمر اللقاءات والمناقشات خلال الأشهر المقبلة بين فرق العمل لاستكمال وضع المبادرات وتنفيذها.

وقال محمد بن راشد، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، خلال حضوره جانبا من جلسات الخلوة السعودية الإماراتية، إنه ”متفائل بقيادات شابّة تدير مسيرة التكامل بين البلدين؛ الأمير محمد بن سلمان، والشيخ منصور بن زايد، نراهن عليهما وعلى فرق عملهما“.

وشدد حاكم دبي، على ”أن الظروف مهيّأة لترسيخ نموذج عربي جديد في التكامل بين السعودية والإمارات، وأن الدعم السياسي لذلك موجود، والرغبة الشعبية كبيرة“.

 

”خلوة“.. وتفسيرات

وقد حظيت ”خلوة العزم“، بمتابعة عدد من الخبراء والمحللين، الذي دونوا انطباعاتهم عنها، حيث كتب ”حسين شبكشي“، عبر صفحته بموقع تويتر قائلا: ”خلوة العزم.. السعودية اختارت من دول الخليج العربي الإمارات شريكا واضحا وناجحا يعتمد عليه في السراء والضراء ولا يطعن في الخلف بفتنة إعلامية“.

 

في حين غرد المحلل السعودي صالح العتيبي، ”خلوة العزم -السعودية -الإمارات تلوح في سمائنا دوما نجوم براقة.. لا يخفت بريقها عنا لحظة (اقتصادي وسياسي وأمني )“.

 

وأما المدير العام السابق لشرطة دبي، ضاحي خلفان فكتب على صحفته بموقع تويتر يقول، ”التحالف مع السعودية تحالف مع شقيق على ضم الصفوف في الطريق…اللهم وفقنا لما تحبه وترضاه يا رب العالمين“.

بينما اعتبر السعودي سعود بن غانم العابسي، أن ”خلوة العزم مسار جديد لخلق علاقات متجددة واستثنائية لحفظ قيمة ومكانة العرب والتصدي للمد الفارسي المقيت“.

وتابع في تغريدة أخرى، ”خلوة العزم رد مباشر وسريع لمنتجي افلام (هوليوديه) بوجود اجندات مختلفة بين السعودية والإمارات“.

 

أما سامي البشير المرشد، فرى في الحدث تقاربا من نوع آخر، وكتب ”خلوة العزم بين السعودية والإمارات في ابوظبي لتحويل التفاهم والتنسيق والعلاقات المميزة إلى مشاريع مشتركة على أرض الواقع مبادرة مباركة“.

وعلى منواله سار ”فلاح الكبيسي“، مؤكدا أنها #خلوة_العزم والحزم ضد كل من يتطاول على مقدراتنا وأرضنا العربية.. سلاما يا رجال الجزيرة العربية“.

https://twitter.com/f_axx_/status/834303750722428928

 

أما خالد أنور السروجي، فوصف اللقاء السعودي ـ الإماراتي في أبوظبي، بأن ”خلوة العزم.. النداء الأخير لقاطرة الحضارة“.

 

وتأتي ”خلوة العزم“، التي وصفها الإعلام الرسمي في البلدين بأنها ”استثنائية“، كأول الأنشطة المنبثقة عن مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، الذي تم الإعلان عنه في مايو/أيار 2016 في مدينة جدة السعودية، والذي شهد إعلانه العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي.