إيران تتهم شركة ”توتال“ بتسليم قطر معلومات عن حقل ”بارس الجنوبي“ للغاز

إيران تتهم شركة ”توتال“ بتسليم قطر معلومات عن حقل ”بارس الجنوبي“ للغاز

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

اتهم وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنغنه، الأربعاء، شركة ”توتال“  الفرنسية للنفط والغاز، بتسليم قطر معلومات عن حقل ”بارس الجنوبي“ للغاز في الخليج، مؤكداً أنه ”في حال ثبتت صحة هذه الإتهامات فإن توتال ملزمة بدفع تعويضات إلى إيران“.

وقال زنغنه في مقابلة مع القناة الثانية الإيرانية، إن ”وزارة النفط الإيرانية سلمت شركة توتال الفرنسية بيانات عن مرحتلين لتطوير حقل بارس الجنوبي للغاز، وهناك مؤشرات على قيام الشركة الفرنسية بتسليم هذه البيانات إلى قطر“.

وشدد الوزير الإيراني على أنه ”إذا أثبتنا أن الشركة الفرنسية قامت بتسليم بيانات عن حقل بارس الجنوبي إلى الجانب القطري، فإننا سوف نرفع شكوى ضدها ونطالبها بالتعويض“، منوهاً أن ”توتال لديها مجموعة من الاعتبارات السياسية ونحن قمنا بالاتصال بوزارة الخارجية بشأن هذا الأمر“.

وأوضح أن ”شركة توتال أبلغت إيران بأنه في حال فرضت عقوبات جديدة على طهران من قبل الاتحاد الأوروبي، فإنها ستضطر إلى الانسحاب وإلغاء عقدها لتطوير حقل بارس الجنوبي للغاز لأنها تتبع سياسات الاتحاد الأوروبي“.

ووقعت شركة توتال الفرنسية للنفط والغاز في الـ 8 من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي اتفاقا مبدئيا مع شركة النفط الوطنية الإيرانية لتطوير مرحلة من حقل بارس الجنوبي للغاز في الخليج بقيمة 4.8 مليار دولار.

وبهذا الاتفاق، تصبح توتال أول شركة غربية كبرى في قطاع النفط تعود إلى إيران بعد رفع غالبية العقوبات الدولية عن طهران في يناير/كانون الثاني 2016.

وتوصلت توتال إلى هذا الاتفاق مع إيران بالاشتراك مع شركة صينية، وستملك توتال حصة 50.1% من المشروع الجديد، تليها الشركة الصينية ”سي أن بي سي“ بحصة 30%، وشركة ”بتروبارس“ الإيرانية بحصة 19.9%، حسب ما قال غلام رضا منوشهري نائب رئيس شركة النفط الوطنية الإيرانية التي تنتمي إليها ”بتروبارس“.

ومن المفترض أن يتم توقيع الاتفاق النهائي في الربع الأول من 2017، على أن يبدأ الإنتاج بعد أربعين شهرا، وستكون مدة تطوير واستثمار الحقل عشرين عاما مع عائدات من الاستثمار متوقعة بعد عشر سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com