مسلحون قبليون يفرجون عن مسؤول رفيع في الاستخبارات اليمنية – إرم نيوز‬‎

مسلحون قبليون يفرجون عن مسؤول رفيع في الاستخبارات اليمنية

مسلحون قبليون يفرجون عن مسؤول رفيع في الاستخبارات اليمنية
Members of the Yemeni army ride on the back of military trucks near the Red Sea coast city of al-Mokha, Yemen January 23, 2017. REUTERS/Fawaz Salman

المصدر: عدن - إرم نيوز

أفرج مسلحون قبليون في محافظة لحج جنوبي اليمن، مساء الاثنين، عن عضو في البرلمان، ومسؤول رفيع في جهاز الاستخبارات العامة .

وقال فدرين طه المتحدث باسم المقاومة الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في منطقة الصبيحة بالمحافظة:“ إن عددا من المسؤولين العسكريين والمحليين قادوا وساطة نجحت في الإفراج عن رئيس الاستخبارات في محافظة تعز، العميد عبدالواحد سرحان، وعضو مجلس النواب محمد عبده نعمان“.

وأضاف طه، للأناضول أن ”الوساطة قادتها قيادات رفيعة في القوات الحكومية، والمقاومة الشعبية، بالإضافة إلى مسؤولين محليين“.

وأوضح أن ”الوساطة أفضت بتسليم المحتجزين إلى محافظ تعز علي المعمري، الذي كان طرفاً فيها ، مقابل تسليم السلطات العسكرية في تعز ضابطاً، تتهمه قبائل الصبيحة بقتل أحد أفرادها قبل عدة أشهر“.

وكان مسلحون ينتمون لقبائل الصبيحة احتجزوا السبت الماضي، العميد سرحان والبرلماني نعمان، وقائد محور تعز العسكري اللواء خالد فاضل، إلا أنهم أفرجوا عن الأخير بعد ساعات.

في سياق متصل،أحرزت القوات الحكومية والمقاومة في مدينة المخا على ساحل البحر الأحمر، غرب اليمن، تقدماً محدوداً في المدينة، وسيطرت على عدد من الأحياء، بعد معارك مع مسلحي جماعة الحوثي وحلفائهم.

وقال مصدر ميداني في ”المقاومة“ إن ”القوات الحكومية تستعد للهجوم على ميناء المخا، بعد أن أحكمت الحصار الكامل على الحوثيين وقوات صالح وسط المدينة، والحوثيون يتخذون من المدنيين دروعاً بشرية“.

ومنذ 7 يناير كانون الثاني الجاري، تشن القوات الحكومية اليمنية، عملية عسكرية أطلقت عليها اسم ”الرمح الذهبي“ مستهدفة مواقع الحوثيين والقوات الموالية لصالح، في محافظة تعز بإسناد جوي من مقاتلات التحالف العربي.

وتهدف القوات من تلك العملية، لتحرير الشريط الساحلي الممتد من مضيق باب المندب إلى ميناء مدينة المخا، وقطع إمدادات الحوثيين من محافظة الحديدة إلى تعز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com