مقتل قيادي حوثي في غارات للتحالف على ”نهم“ – إرم نيوز‬‎

مقتل قيادي حوثي في غارات للتحالف على ”نهم“

مقتل قيادي حوثي في غارات للتحالف على ”نهم“

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

أعلن الناطق الرسمي باسم المقاومة الشعبية في صنعاء، مساء الخميس، مقتل قيادي حوثي في قصف شنه طيران التحالف العربي على مديرية نهم.

وقال عبدالله الشندقي، في بيان له: ”تمكن طيران التحالف العربي الخميس من تدمير دوريتين وسيارة أخرى في منطقة (سد رماده) بنهم شرق العاصمة صنعاء، بعد استهدافها بعدد من الصواريخ، وتؤكد الأنباء مصرع القيادي الحوثي خالد المداني الذي كان على متن إحدى تلك السيارات“.

وأشار الشندقي إلى أن ”الغارة تأتي ضمن سلسلة من الغارات التي يشنها طيران التحالف العربي مستهدفًا مواقع المليشيات وتجمعاتها وآلياتها وتعزيزها“.

وتشهد مديرية نهم، شرق صنعاء معارك عنيفة بين الحوثيين والقوات الموالية لهم من جهة، وقوات الجيش والمقاومة الموالية للحكومة الشرعية، من جهة ثانية، منذ أكثر من عام مخلفة خسائر مادية وبشرية كبيرة من الطرفين.

وشنت مقاتلات التحالف العربي مساء الخميس غارات مكثفة على مواقع ميليشيات الحوثي وعلي صالح في عدد من المحافظات اليمنية، على رأسها صنعاء.

وطبقًا لمصادر محلية في صنعاء، فإن الطيران الحربي لقوات التحالف العربي، أغار على معسكر لقوات الاحتياط، الحرس الجمهوري الموالي لصالح، جنوب صنعاء، بنحو 13 غارة.

وقالت المصادر لـ“إرم نيوز“، إن ”غارتين أخريين، استهدفتا جبل النهدين، المشرف على دار الرئاسة بصنعاء، وميدان السبعين، وسط العاصمة صنعاء، فيما لا يزال تحليق الطيران الحربي مستمرًا في سماء العاصمة“.

وأجمعت مصادر يمنية متعددة، إلى أن القصف الجوي استهدف أيضًا مواقع أخرى للحوثيين، في محافظات، صعدة، وحجة والحديدة. دون أن تتطرق المصادر إلى تفاصيل أخرى حول حجم الخسائر البشرية والمعدات العسكرية في صفوف الحوثيين.

إلى ذلك، تصدت منظومة الدفاع الجوي التابعة لقوات التحالف العربي، في محافظة مأرب، شرق اليمن، لصاروخ باليستي، أطلقه الحوثيون مساء الخميس، وتمكنت من تدميره قبل بلوغ هدفه.

ميدانيًا، واصلت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، المسنودة بطائرات التحالف العربي، التقدم باتجاه مديرية المخاء، في الجهة الغربية من محافظة تعز، طبقا للمركز الإعلامي للقوات المسلحة الموالية للشرعية.

وأكد مصدر عسكري، أن الجيش والمقاومة باتا على بعد 5 كيلو مترات من مديرية المخاء، بعد تحرير عدد من المناطق إلى الجهة الجنوبية منها، في حين قتل وجرح العشرات من الانقلابيين خلال معارك الخميس.

وفي مدينة الوازعية، غرب تعز، سيطرت القوات الموالية للشرعية، على منطقة الحرثة، مواصلة تقدمها باتجاه مديرية المخاء، بالتزامن مع تقدم قوات الجيش والمقاومة جنوباً، نحو المخاء، التي تعد خطًا ساخنًا لتهريب الأسلحة والممنوعات، شمال مديرية باب المندب.

وتأتي تلك الغارات بالتزامن مع استمرار المعارك في عدة جبهات في اليمن، بين مسلحي الحوثي وصالح من جهة، وقوات الجيش والمقاومة الشعبية الموالية للحكومة الشرعية، من جهة ثانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com