كيف علّقت إيران على إعدام قتلة العسكري الإماراتي والشرطيّين البحرينيّين؟

كيف علّقت إيران على إعدام قتلة العسكري الإماراتي والشرطيّين البحرينيّين؟

المصدر: طهران – إرم نيوز

دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي الأحد، إعدام ثلاثة أشخاص في البحرين بعد إدانتهم بالتورط في تفجير أسفر عن مقتل ثلاثة من رجال الأمن بينهم إماراتي وبحرينيّان ضمن فريق دعم الأمن والاستقرار في المملكة ضمن اتفاقية التعاون الأمني الخليجي المشترك.

ونقلت وكالة تسنيم عن قاسمي تصريحا شديد اللهجة ضد مملكة البحرين، قال فيه إن حكام البحرين يتحملون مسؤولية تبعات خطواتهم التي وصفها بالمتطرفة، في تبنّ من الدبلوماسي الإيراني للمتطرفين الذي يهدّدون أمن البحرين واستقراره.

وذكرت نيابة الجرائم الإرهابية في البحرين أن السلطات أعدمت صباح اليوم الأحد 3 مدانين في القضية الخاصة باستهداف قوات الشرطة بمنطقة “الديه” يوم 3 مارس/ آذار من العام 2014 بعبوة متفجرة مما نجم عنه مقتل 3 رجال شرطة هم الملازم أول طارق محمد الشحي والشرطيان محمد رسلان وعمار عبدو علي محمد.

وبحسب وكالة أنباء البحرين، ترجع وقائع القضية إلى قيام المدانين بوضع عبوات متفجرة قابلة للتفجير عن بُعد، بالطريق العام، وتمكنهم من استدراج قوات الشرطة إلى مكان الواقعة بافتعال أعمال شغب استدعت تدخل القوات، التي ما إن بلغت مكان العبوات المتفجرة حتى قام المتهمون بتفجير إحداها مما ترتب عليه وفاة المجني عليهم من القوات وإصابة 133 آخرين.

ولقي الضابط الشحي واثنان من رفاقه ضمن “قوات حفظ النظام”، حتفهم، أثناء تصديهم لإحدى المجموعات الخارجة عن القانون في منطقة “الدية” في العاصمة البحرينية المنامة، في إطار مهمة دعم الأمن والاستقرار في مملكة البحرين ضمن اتفاقية التعاون الأمني الخليجي المشترك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com