البحرين.. نبيل رجب يخضع للاستجواب مجددا على خلفية ”الإساءة لدول الخليج“

البحرين.. نبيل رجب يخضع للاستجواب مجددا على خلفية ”الإساءة لدول الخليج“
Pro-reform protesters in the Bahraini capital...epa03042078 Bahraini human-rights activist, Nabeel Rajab, hold his ipad that have the words 'holding one's ground' or 'standing on one's ground' printed on it in Arabic during clashes after police fired upon pro-reform protesters in the Bahraini capital Manama, 23 December 2011 a short distance from the US embassy compound, as they try to stage a sit-in called for by the leading opposition groups in Tubli Bay that the authorities have banned. Police clashed with pro-reform protesters as it fired on hundreds of them as they tried to stage a sit-in demanding political reforms and more freedoms. Police also targeted the headquarters of the Shiite opposition grouping Al Wefaq in the area as protesters tried to take shelter inside firing several rounds of tear-gas into its building. The clashes quickly spread to encompass many parts of the Gulf island that has been rocked by pro-reform protests since 14 February 2011. EPA/MAZEN MAHDI

المصدر: المنامة - إرم نيوز

عادت قضية الناشط البحريني المثير للجدل، نبيل رجب، إلى الواجهة مجددا بعد إعلان المنامة، اليوم الخميس، استجوابه على خلفية مقال نشر في صحيفة ”لوموند“ الفرنسية تضمن معلومات مسيئة لمملكة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية إن إدارة مكافحة الجرائم الالكترونية “ قامت برصد مقال منشور في صحيفة (لوموند) الفرنسية ومنسوب للمدعو نبيل رجب، احتوى على بيانات وإشاعات وأخبار كاذبة ومغرضة، تمثل إساءة لمملكة البحرين ودول مجلس التعاون الشقيقة“.

وأضافت الوكالة أنه على إثر ذلك تم استصدار إذن من النيابة العامة واستدعاء المعني للتحقيق، حيث أنكر ما نسب إليه، ونفى أن يكون قد صرح لتلك الصحيفة بذلك التصريح أو أية تصريحات أخرى، كما نفى أية علاقة له بالصحيفة وحملها مسؤولية ما تم نشره نقلا عنه.

وأشار مدير عام الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والالكتروني إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية المقررة في هذا الشأن، وإحالة القضية إلى النيابة العامة.

وسبق أن تعرض رجب، رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، للاعتقال مرتين، إذ ألقت السلطات البحرينية، القبض عليه، في 13 يونيو/حزيران الماضي، بعد مداهمة منزله، في قرية بني جمرة القريبة من المنامة.

وكان العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة أمر في يوليو/تموز الماضي بالإفراج عن رجب بعفو ملكي لأسباب صحية، بعد أن حُبِس حوالي ثلاثة أعوام، على خلفية اتهامه بـ ”إهانة سكان أحد أحياء البحرين السنّة، لعلاقاتهم بالأسرة الحاكمة في البلاد“.

وسبق أن حثت الولايات المتحدة، البحرين، على الإفراج عن رجب ملمحة إلى إمكانية حضور ممثل عن السفارة الأمريكية لجلسات محاكمته.

ومن الاتهامات التي وجهت لرجب قيامه بنشر وإعادة نشر تغريدات عبر حسابه الخاص، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، يتهم فيها وزارة الداخلية البحرينية ”بتعذيب السجناء“.

ونشر رجب تغريدات تضمنت الادعاء ”بعدم شرعية عمليات التحالف العربي في اليمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com