الإمارات ..تحديد موعد الحكم في قضية ”رادار “ عدنان حمد وأبوظبي للإعلام

الإمارات ..تحديد موعد الحكم في قضية ”رادار “ عدنان حمد وأبوظبي للإعلام

المصدر: أبو ظبي – إرم نيوز

حددت محكمة استئناف أبو ظبي جلسة الأربعاء المقبل، موعدًا للنطق في الحكم لقضية الإعلامي عدنان حمد والمحللين علي ثاني والدكتور أحمد العوضي، الذين يواجهون تهمة الإساءة لـ شركة أبو ظبي للإعلام.

وأرجع عدنان حمد مقدم البرنامج خلال الجلسة، السبب في رفع الدعوى ضده، إلى وجود خلافات سابقة بينه وبين عدد من العاملين في قناة أبو ظبي الرياضية التابعة لشركة أبو ظبي للإعلام، موضحا بأنه يعد احد المؤسسين لقناة أبو ظبي الرياضية، وان هناك منافسة بين برنامجه ”رادار“ وبرنامج رياضي آخر، تبثه قناة أبو ظبي الرياضية، خاصة وان البرنامجين يتشابهان في طرحهما وتناولهما للقضايا الرياضة الإماراتية، وهما من البرامج التي تلقي متابعه كبيرة من المشاهدين.

واتهم عدنان حمد شركة أبو ظبي للإعلام بتعمدها رفع الدعوى لإيقاف بث برنامج ”الرادار“، وهو ما نجحت في تحقيقه، خاصة وان البرنامج يعد أحد أنجح البرامج الرياضية وأكثرها إقبالا.

واستعرضت الحلقة التي تم عرضها على قناة دبي الرياضية، قضية تشفير دوري الخليج العربي لكرة القدم، حيث أعرب المشاركون في الحلقة، عن استيائهم من قيام قناة أبو ظبي الرياضية بتشفير الدوري وإلزام شريحة المتابعين بالاشتراك ودفع رسوم لمشاهدة البطولة، فضلا عن اتهامها بالتبذير والاستهتار برغبات الجمهور، وتم ضرب أمثلة بمسلسلات وبرامج أخرى ذات تكلفة أعلى في مقام لا يتناسب مع الموضوع المطروح.

وقال عدنان حمد إن التصريحات التي أدلى بها خلال حلقة البرنامج جاءت في سياق التعقيب على كلام رئيس لجنة دوري المحترفين بالاتحاد الإماراتي، وفيما يتعلق بالعبارة التي ذكرتها بأن قيمة حقوق دوري الخليج العربي لكرة القدم تساوي قيمة عرض مسلسلين خلال شهر رمضان المبارك، تأتي من واقع خبرتي وعملي لنحو 30 عاما في مجال العمل الإعلامي.

وشدد بان تصريحاته كانت تستهدف مناقشة موضوع التشفير دون الإساءة إلى شركة أبو ظبي للإعلام أو لقناة أبو ظبي الرياضية، مضيفا بان اختيار موضوع الحلقة والقضايا التي ستناقشها يتم وضعه من قبل المشرفين على البرنامج، وفقا للمستجدات التي تطرأ على الساحة الرياضية.

كما أنكر علي ثاني والدكتور أحمد العوضي التهم المنسوبة إليهما، موضحين بان تصريحاتهم وتعليقاتهم في الحلقة جاءت في إطار مناقشة قضية التشفير وإبداء وجهة النظر فقط، ولم تتضمن عبارة إساءة أو سب في حق الشركة.

وكانت محكمة جنح أبو ظبي، قد أدانت عدنان حمد والمحللين علي ثاني والدكتور أحمد العوضي، بتهمة الإساءة إلى شركة أبو ظبي للإعلام، وقضت على كل واحد منهم بالحبس مدة 3 أشهر مع وقف التنفيذ لمدة 3 سنوات، وإحالة الدعوى المدنية المقدمة من الشركة بطلب التعويض إلى المحكمة المختصة.

كما قضت ببراءتهم من تهمة إطلاق تغريدات حول القضية على مواقع التواصل الاجتماعي، بقصد التأثير على سير التحقيقات في النيابة العامة، ورفضت دعوى التعويض المدني التي تقدموا بها ضد شركة أبو ظبي للإعلام.

وتعود تفاصيل القضية إلى أن النيابة العامة في أبو ظبي تلقت شكوى من شركة أبو ظبي للإعلام ضد عدنان حمد مقدم برنامج ”الرادار“ على قناة دبي الرياضية، والمحللين علي ثاني والدكتور أحمد العوضي، بعد حلقة تناولت تشفير دوري الخليج العربي، حيث أكدت الشركة أن أقوال المتهمين في الحلقة تضمنت العديد من العبارات التي حملت الاستهزاء من الشركة، وتوجيه العديد من التهم ضدها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة