وسط أنباء عن ضغوط.. الكويت تحتفل بعيدها الوطني بأمريكا في فندق ترامب

وسط أنباء عن ضغوط.. الكويت تحتفل بعيدها الوطني بأمريكا في فندق ترامب

المصدر: إرم نيوز- حنين الوعري

أكد السفير الكويتي أن سفارة بلاده في الولايات المتحدة تخطط لعقد احتفال باليوم الوطني في شباط/ فبراير القادم في فندق “ ترامب إنترناشونال“ في العاصمة واشنطن الجديد، لكن سبب اختيارهم له هو أنه موقع جميل، وفقًا لوكالة ”بلومبيرغ“.

ونفى السفير سالم الصباح صحة تقرير يدعي أن السفارة اختارت فندق ترامب بعد تعرضها للضغط من قبل مديري أعمال الرئيس المنتخب دونالد ترامب.

وقال الصباح في مكالمة هاتفية مع ”بلومبيرغ“، ”رغبت بأن أقدم للضيوف تجربة جديدة“، مشيرًا إلى أن الاحتفال السابق باليوم الوطني للكويت عقد في ”نيوسيوم“ وهو متحف في واشنطن مكرّس لحرية التعبير.

يذكر أن فندق ترامب افتتح في أيلول/ سبتمبر. وأكد الصباح أنه اختار فندق ترامب لـ“اعتقاده أنه أمر مثير“.

وكان موقع ”ثينك بروغريس“ أفاد الاثنين، بأن السفارة ألغت فجأة عقدًا لإقامة احتفالها بيوم الكويت الوطني مع فندق فور سيزونز جورج تاون وتحولت إلى فندق ترامب؛ بسبب الضغوط التي تعرضت لها من منظمة ترامب.

واقتبس الموقع من مصدر لم تكشف عنه ذي معرفة مباشرة بالترتيبات بين الفنادق والسفارة، موردة أدلة موثقة تؤيد ادعاءات المصدر.

من جانبه، أشار الصباح إلى أن ”المقال خاطئ تمامًا ولا أساس له من الصحة، لم يضغط علينا أحد. أنا لا أعرف الرئيس ترامب، ولم يتصل بي أحد من جانبه ليقترح علينا عقد الحدث في فندق ترامب“.

ورفض ممثلو الفندقيْن التعليق على القضية. بينما ذكر السفير الكويتي أنه ”لم يكن هناك أي عقد بيننا وبين فندق فور سيزونز، كان مجرّد اتفاق من أجل حجز التاريخ، كان اتفاقا مكتوبا“.

وقال إن السفارة عقدت الكثير من احتفالات اليوم الوطني في فندق فور سيزونز على مدار العقد الماضي.

وأصبح فندق ترامب الفخم الجديد في واشنطن سببًا للمشاكل بحجة التعارض في اهتماماته كرئيس؛ ما يثير تساؤلات حول ما إذا كانت رعاية أي حدث تنتهك بند المخصصات في دستور الولايات المتحدة والذي بموجبه يُمنع المسؤولون الحكوميون من قبول الهدايا أو الدفعات من الحكومات الأجنبية.

وحول هذا، صرّح الصباح: ”أنا لست ضليعا في القانون الأمريكي فيما يتعلق بهذا الشأن“. مشيرًا إلى أن حفل الاستقبال سيعقد في الـ 25 من شباط/ فبراير في الساعة الـ6 مساء في قاعة فندق ترامب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com