ما نتائج حملة سلطنة عمان على الدعارة في الشوارع حتى الآن؟

ما نتائج حملة سلطنة عمان على الدعارة في الشوارع حتى الآن؟

المصدر: مسقط - إرم نيوز

تواصل  سلطنة عُمان حملتها للقضاء على البغاء في البلاد، مع انتشار ظاهرة الدعارة لدرجة مكنت من تداول مقاطع فيديو تظهر تُجار جنس يتجولون في أحياء العاصمة مسقط الراقية، ويعرضون على المارة فتيات من جنسيات مختلفة أبرزها تايلندية، هندية، فلبينية، وبنغالية، وتتراوح أعمارهن ما بين 20 -22 عاماً.

وخلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة فقط، داهمت شرطة سلطنة عُمان عدداً من المواقع في منطقة الخوير بمحافظة مسقط أسفرت عن ضبط (10) متهمات متلبسات بممارسة الدعارة، فيما تم ضبط (33) متهمة إثر مداهمة ثلاثة مواقع متفرقة تتردد عليها متهمات من جنسية آسيوية لعرض أنفسهن لمن يرغب في ممارسة الدعارة.

وعلاوة على هذه الخطوات الميدانية بدأت السلطنة إجراءات احترازية أبرزها فرض ضوابط إضافية لمنح التأشيرات السياحية غير المكفولة للنساء لبعض الجنسيات التي تنتمي إليها معظم العاملات في الدعارة.

ومن أهم هذه الضوابط أن يكون لدى السائحة تذكرة سفر عودة مؤكدة، ووجود حجز فندقي مؤكد في فندق لا يقل عن درجة (4) نجوم ولا يقبل حجز الشقق الفندقية والاستراحات، وتقصير مدة التأشيرة بحيث تكون عشرة أيام غير قابلة للتمديد، وعدم منح تأشيرة سياحية أخرى لها إلا بعد مرور مدة لا تقل عن شهر خارج السلطنة من آخر مغادرة، إضافة إلى إدراج المخالفات عن مغادرة السلطنة بعد انتهاء الفترة القانونية ضمن قائمة غير المرغوب دخولهن السلطنة.

وسلطنة عمان بلد محافظ يُعاقب بالسجن من ثلاثة أشهر إلى ثلاث سنوات وبغرامة من عشرين ريالا إلى مائة ريال كل من كان يعتمد في معيشته أو بعضها على ما يكسبه الغير من ممارسة الفجور أو الدعارة تحت حمايته أو بتأثير سيطرته عليه، كما تطبق العقوبة  نفسها على كل من أدار محلاً للفجور والدعارة أو عاون على إنشائه أو إدارته.

 وينص القانون العماني كذلك على أن يعاقب بالحبس من ثلاثة أشهر إلى سنتين كل من مارس الدعارة أو الفجور نظير أجر وبغير تمييز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة