السعودية: محاولات إيران تضليل حقيقة استهداف الحوثيّين لمكة لن تنجح – إرم نيوز‬‎

السعودية: محاولات إيران تضليل حقيقة استهداف الحوثيّين لمكة لن تنجح

السعودية: محاولات إيران تضليل حقيقة استهداف الحوثيّين لمكة لن تنجح

المصدر: أنقرة - إرم نيوز

قالت السفارة السعودية لدى أنقرة، إن محاولات الإعلام الإيراني تضليل حقيقة إطلاق جماعة الحوثي لصاروخ استهدف مكة المكرمة، في أكتوبر الماضي، ”لن تنجح“.

وأضافت السفارة، في بيان اليوم الاثنين، أن ”الأبواق الإيرانية التي تحاول أمام موجة الاستنكارات والإدانات العربية والإسلامية، تضليل حقيقة إطلاق الصاروخ الحوثي (..) لن تجدي نفعًا ولن تنجح“.

وذكر بيان السفارة السعودية اليوم، ”الحقائق الميدانية تُثبت أن النظام الإيراني لا يزال يدعم الانقلابيين الحوثيين في اليمن، من خلال أسلحة، وصواريخ ارتجاجية، وخبراء عسكريين؛ ما يساهم في زيادة التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة“.

واعتبر أن ”انتهاكات ميليشيات الحوثي والرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، للأماكن المقدسة إنما هو استفزاز لمشاعر المسلمين في مختلف بقاع الأرض“.

وأضاف أن ”مثل هذا الحدث قطع الشك باليقين بأن جماعة الحوثي، وداعميها في إيران، لا يحترمون مقدسات المسلمين، وتضع حياة عشرات الألوف من العباد المصلين الركع السجود في دائرة الخطر دون تفكير، وهو استفزاز واضح لمشاعر المسلمين، ومحاولة اعتداء فاشلة على أقدس بقاع الأرض حرمة وطهارة“.

وبهذا الصدد، أشار البيان، إلى أنه ”نظرًا لخطورة هذا الحدث، اجتمعت الدول الإسلامية في مؤتمر وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، في مكة المكرمة في الـ 17 من نوفمبر الماضي، وأصدروا بيانًا قويًّا يدين هذه الانتهاكات غير المسبوقة في التاريخ الإسلامي الحديث“.

وانتقد البيان التدخل الإيراني في اليمن، قائلاً، إن ”ما تشهده اليمن من حالة عدم الاستقرار إنما هو نتيجة للتدخل الإيراني السافر لإذكاء الطائفية البغيضة، وإفشال المساعي الدولية للوصول لتسوية الأزمة اليمنية؛ استنادًا لقرار مجلس الأمن 2216، الصادر في 2015“.

وأضاف أن ”استهداف البقاع المقدسة يدل على خطورة الأعمال التي تقوم بها إيران من تطوير للقدرات العسكرية والصاروخية للميليشيات الإرهابية، وتمكينها من استخدام قدرات تدميرية عالية، ما يهدّد السلم والأمن الإقليميين والدوليين“.

ولفت إلى أن ”ميليشيات الحوثي وصالح، بتحريض ودعم النظام الإيراني، يستمرّون في الصلف والمكابرة غير مكترثين بالشعب اليمني، وبدلًا من سعيهم لإيجاد حل سلمي في اليمن؛ تجدهم يسعون لتصدير مشكلاتهم مع الحكومة الشرعية للخارج من خلال اعتدائهم على المملكة ومقدساتها“.

واعتبر استهداف مكة ”دليلا بارزا على إمعان ميليشيات جماعة الحوثي وقوات صالح، في تجاوزاتهما، ورفضهما الانصياع لإرادة المجتمع الدولي وقراراته، والمساعي القائمة لتطبيق الهدنة، والجهود الحثيثة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية“.

وكان التحالف العربي بقيادة السعودية أعلن نهاية أكتوبر الماضي، اعتراض وتدمير صاروخ ”باليستي“، على بعد 65 كلم من مكة المكرمة، أطلقه الحوثيونمن محافظة صعدة، شمالي اليمن؛ ما لاقى استنكارًا وتنديدًا واسعيْن على المستويْين العالمي والإسلامي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com