بالتزامن مع الأوامر الملكية السعودية.. إيران تروّج لخبر إقالة عادل الجبير – إرم نيوز‬‎

بالتزامن مع الأوامر الملكية السعودية.. إيران تروّج لخبر إقالة عادل الجبير

بالتزامن مع الأوامر الملكية السعودية.. إيران تروّج لخبر إقالة عادل الجبير

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

نشرت وسائل إعلام إيرانية السبت، أنباء عن إقالة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، فيما يبدو أنها محاولة لتمرير الشائعة بالتزامن مع أوامر ملكية جديدة أصدرها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وما يزال الجبير في منصبه، فيما لم تنص الأوامر الملكية الجديدة إلا على إقالة وزير واحد فقط، هو وزير العمل والتنمية الاجتماعية مفرج الحقباني، بينما شملت باقي الأوامر أعضاء في مجلس الشورى وهيئة كبار العلماء.

ومع ازدحام وسائل الإعلام السعودية والعربية بأسماء المسؤولين الجدد، وبينهم 150 عضوا في مجلس الشورى، روجت وسائل إعلام إيرانية لخبر إقالة الوزير عادل الجبير دون أن تجد المحاولة أي تأثير.

وأصبح الجبير نجمًا في وسائل الإعلام السعودية والعالمية وهو يفند ادعاءات إيران، ويتهمها علنا وبالوثائق بدعم الإرهاب في المنطقة وسط إشادات من السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي بأدائه في مواجهة الدبلوماسية الإيرانية بالمحافل الدولية.

وقوبلت تصريحات الجبير وأداؤه الدبلوماسي بردود إيرانية في وسائل الإعلام الرسمية وشبه الرسمية، كان آخرها نشر شائعة إقالته بالتزامن مع صدور الأوامر الملكية الجديدة واستناداً لما تصفه تلك الوسائل بغياب الجبير عن الساحة.

ومنذ توليه حقيبة الخارجية خلفًا للأمير سعود الفيصل، قوبل الجبير بكثيرٍ من الترحيب في السعودية بالنظر إلى خبرته الدبلوماسية التي بدأها وهو في سن 24 عامًا كمساعد للسفير السعودي آنذاك، الأمير بندر بن سلطان، قبل أن يعين سفيرًا في واشنطن في العام 2007، لينتهي به التسلسل الوظيفي في سلك الدبلوماسية كوزير للخارجية في نيسان/إبريل من العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com