فيديو لموقع السطو على القطريتين في باريس.. وهذه أبرز الحوادث المشابهة – إرم نيوز‬‎

فيديو لموقع السطو على القطريتين في باريس.. وهذه أبرز الحوادث المشابهة

فيديو لموقع السطو على القطريتين في باريس.. وهذه أبرز الحوادث المشابهة

المصدر: إرم نيوز - أحمد شاهين

نشرت وسائل إعلام فرنسية مقطع فيديو يظهر لحظة توافد الشرطة على موقع حادثة السطو على السائحتين القطريتين الشقيقتين، شمال باريس.

وأوضحت الشرطة أن عملية السطو على القطريتين وقعت ليل الاثنين عند منطقة للاستراحة عند طريق سريع بينما كانت الاثنتان وهما شقيقتان من عائلة قطرية ثرية تنتقلان إلى باريس بسيارة بنتلي مستأجرة من مطار.

وذكرت القطريتان للشرطة أن قيمة ما سرقه اللصوص تقدر بنحو خمسة ملايين يورو (5.32 مليون دولار) أو أكثر.

وتعد هذه الواقعة  أحدث حلقات عمليات السطو المسلح التي تشهدها فرنسا، وذلك عقب سرقة نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان تحت تهديد السلاح في شقتها بالعاصمة باريس قبل أسابيع.

وقد تعرضت ”كاردشيان“ للهجوم على يد 5 لصوص مسلحين، حيث حصلوا على مجوهرات تبلغ قيمتها ملايين الجنيهات، في 3 أكتوبر الماضي.

وقالت النجمة إن أفراد العصابة رفعوا السلاح على رأسها وحارسها الشخصي، وما زالوا طلقاء حتى هذه اللحظة.

وتعرضت ممثلة بوليوود ماليكا شيرويت مؤخرا لهجوم في منزلها بباريس، بالغاز المسيل للدموع والضرب من قبل ثلاثة رجال ملثمين، حيث وقع الهجوم في مكان إقامتها بشقتها الموجودة في شارع ”دو لا فيسانديريه“.

ولم تظهر علامات إصابة على ”شيرويت“ في الصور التي نشرتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد الهجوم، وسجلت الواقعة فقط على بعد بضعة أميال من مكان إقامة النجمة كيم كارداشيان.

وفي أغسطس العام 2014، تعرض موكب أمير سعودي أيضا للهجوم، وذلك على يد ما يصل إلى ثمانية لصوص، كانوا يقودون سياراتBMW، وقاموا بخطف السيارة الأولى في الموكب، وانطلقوا مسرعين مع ركابها الثلاثة قبل السماح لهم بالرحيل.

وفي مارس العام الماضي، أطلق لصوص غارة جريئة على اثنتين من الشاحنات المدرعة على الطريق السريع المزدحم، في جريمة مرتبطة بعصابة سيئة السمعة تُعرف باسم ”الفهود الوردية“.

وتسببت هذه الواقعة في سرقة حوالي 7 ملايين يورو، لافتة إلى أنها وقعت عقب منتصف الليل، 125 ميلا إلى الجنوب الشرقي من باريس على طريق A6.

واستخدم اللصوص الغاز لضرب اثنين من الحراس المسلحين في كل شاحنة، وتم سحب الحراس من سيارات الأجرة، وإلقاؤهم خارجها.

وحصلت عصابة ”الفهود الوردية“ على اسمها العام 1993، بعدما سرقت ماسا يقدر بـ500 ألف جنيه إسترليني من تجار مجوهرات في ”مايفر“ في العاصمة البريطانية لندن، مستخدمين نفس أسلوب فيلم ”النمر الوردي“ الذي تم انتاجه العام 1963، وهو من بطولة بيتر سيلرز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com