“أبوظبي” تكشف النقاب عن إحدى أكبر سفن التنقيب عن النفط في العالم

“أبوظبي” تكشف النقاب عن إحدى أكبر سفن التنقيب عن النفط في العالم

كُشف النقاب اليوم الثلاثاء، عن سفينة الحفر المتطورة ذاتية الدفع “جي أم أس إيفوليوشن” والتي تمت صناعتها في العاصمة الإماراتية أبوظبي من قبل شركة “غلف مارين سيرفسز”، وبحضور وزير الدولة والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للبترول “أدنوك” الدكتور سلطان أحمد الجابر.

وتعد هذه السفينة الأولى التي تُعرض من هذا الطراز والحجم في أكبر معرض للنفط والغاز في العالم “أديبك” والذي افتتحت فعالياته أمس الاثنين في أبوظبي.

ووفق بيان صحفي صدر عن الغرفة الإعلامية لمعرض “أدبيك” وتلقت “إرم نيوز” نسخة منه، فإن السفينة “جي أم أس إيفوليوشن” تمت صناعتها في حوض بناء السفن التابع لشركة “جي أس أم” بمنطقة المصفّح في العاصمة الإماراتية. وتم تزويد السفينة ذاتية الدفع بأربع قوائم مع منظومة جديدة مبتكرة من الدعامات لرفعها. كما توفر حلولا نوعية مدروسة التكاليف لتنفيذ عمليات الحفر البحرية التي كان يتم إنجازها في السابق باستخدام تقنيات تقليدية مكلفة.

وتعتبر سفن الدعم ذاتية الدفع ذات “أهمية خاصة” لشركات النفط والغاز، لأنها تساعد  بخفض التكاليف وتقليل الوقت المطلوب للحفر، إلى جانب تقليل التأثيرات على البيئة.

جوائز..

وتم الإعلان عن الفائزين في جوائز أديبك 2016 في قطاع النفط والغاز، حيث حصدت شركة “أرامكو” السعودية جائزة أفضل ابتكار في صناعة النفط والغاز في مرحلة التنقيب والإنتاج.

وحصلت شركات وأفراد على جوائز أخرى، توزعت في عدة مجالات أهمها مرحلة التكرير والصحة والسلامة.