الإمارات.. خليجي يدّعي الجنون بعد أن كشفت الشرطة بالصدفة اغتصابه طفلا أوروبيًا

الإمارات.. خليجي يدّعي الجنون بعد أن كشفت الشرطة بالصدفة اغتصابه طفلا أوروبيًا

ادعى متهم خليجي أنه يعاني من مرض عقلي، بعدما ساهمت الصدفة في كشف تورطه في اغتصاب طفل أوروبي ظل حادث الاعتداء عليه مقيدا ضد مجهول.

واستنادًا لمجريات التحقيق، فقد ضبطت الأجهزة الأمنية المتهم عند مداهمتها وكرًا لممارسة الرذيلة، ليتبين من خلال فحص عينات الحمض النووي (DNA)، أن عينات المتهم مطابقة لعينات متهم “مجهول الهوية” في قضية اغتصاب الطفل.

وكان المتهم استدرج الطفل أثناء عودته من المدرسة إلى أحد المواقع السكنية قيد الإنشاء، ليمارس معه فعلته الفاحشة قبل أن يلوذ بالفرار، حيث لم يتم التعرف عليه حينها نظرا لعدم وجود أي دلائل تشير إلى هويته، وتم تقييد القضية ضد مجهول.

وحجزت محكمة جنايات أبوظبي الأحد، قضية اغتصاب الطفل الأوروبي، وذلك للنطق بالحكم يوم 22 من تشرين الثاني/أكتوبر الجاري.

وكان الادعاء العام أحال المتهم إلى محكمة الجنايات بتهمة هتك العرض بالإكراه، في الوقت الذي طالب فيه بتوقيع أقصى العقوبة للمتهم وهي الإعدام، وذلك لكون المجني عليه طفلا.

وادعى المتهم أمام المحكمة أنه يعاني من مرض عقلي، منكرًا في الوقت نفسه ما أسند إليه من تهمة جريمة الاغتصاب “الإمارات اليوم”.