اتهامات في عمّان لقطر برعاية حملة إعلامية تستهدف الأردن

اتهامات في عمّان لقطر برعاية حملة إعلامية  تستهدف الأردن

أعطى صحفي أردني مقرّب من مراكز القرار، انطباعاً ضمنيا بأن دولة قطر (وإن لم يذكرها بالاسم) وكذلك إسرائيل، تقفان خلف ما اعتبره “حملة إعلامية وسياسية في الولايات المتحدة الأمريكية ضد الأردن ومواقفه”.

وتناول فهد الخيطان مستشار جريدة الغد اليومية، الذي يرأس مجلس إدارة قناة تلفزيونية رسمية تحت التأسيس،، موضوعاً قلّما يتم التطرق له بهذا الوضوح، تحت عنوان “حملة تستهدف الأردن”.

حملة التحريض ضد الأردن، التي أشار لها “الخيطان”، استهلها بما كانت قناة الجزية القطرية (الانجليزية) نشرته بالتزامن مع نيويورك تاميز الأمريكية قبل بضعة أشهر واتهمت فيه الأجهزة الأردنية بتجاوزات في شحنات سلاح مخصصة للمعارضة السورية.

وسجل الكاتب عدة ملاحظات على ذلك التقرير الذي وصفه بأنه “بالغ في العرض والترويج ورفضت فيه التايمز نشر التعقيبات الداحضة لمعلوماته”.

وذكر أيضاً الرسالة التي وجهها عدد محدود من المشرعين في الكونغرس الأمريكي للرئيس باراك أوباما، تحثه على فتح تحقيق في تلك المزاعم.

وأشار إلى أن “مؤسسات إعلامية أجنبية تولت متابعة التحشيد ضد الأردن” وهو ما يكشف عن “دور نظام خليجي في تحريك الملف في إحدى عواصم المنطقة وفي واشنطن أيضاً”.

وأضاف أن سلسلة من الأحداث والتقارير أظهرت أن لإسرائيل صلة مباشرة بالحملة الرامية لضرب مصداقية الأردن في الدوائر الأمريكية والضغط على عمّان لثنيها عن التصعيد الدبلوماسي ضد حكومة بنيامين نتنياهو في المحافل الدولية.

وكان “الخيطان” يشير إلى مواقف الأردن تجاه إسلامية المسجد الأقصى في سلسلة مناسبات آخرها قرار منظمة اليونسكو الذي ينزع أي صلة لإسرائيل بالمسجد المقدس.

يشار الى أن صحيفة الايكونومست البريطانية نشرت الأسبوع الماضي تقريراً سلبياً عن النظام الأردني، اعقبته جريدة الجيروزاليم بوست بتقرير يوم أمس الأول، يرفع وتيرة الحملة على الأردن الى مستويات جديدة غيرمألوفة.