تعرّف على أحدث توجه استثماري للأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي

تعرّف على أحدث توجه استثماري للأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي

أشادت مجلة فوربس العالمية، اليوم الجمعة، بجهود ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المتعلقة بالاستثمار وإدارته وتوجهه مؤخرًا للتكنولوجيا.

وأشار ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، إلى إنه سيستثمر في هذا القطاع، بالمشاركة كفريق واحد مع الملياردير ماسايوشي سون من سوفت بانك لبدء إنشاء صندوق للتكنولوجيا بتمويل ضخم يبلغ حوالي 100 مليار دولار.

وبحسب ما تم الإعلان عنه فإن صندوق  الاستثمارات العام السعودي، وهو جزء من صندوق الثروة السيادية في المملكة سيسهم بحوالي 45 مليار دولار خلال الخمسة أعوام القادمة في  صندوق سوفت بانك للتكنولوجيا، الذي بدوره يخطط للاستثمار بمبلغ 25 مليار دولار على الأقل خلال الخمسة أعوام المقبلة أيضًا في الصندوق.

وقال الأمير محمد في بيان له : “إن صندوق الاستثمار العام يركز على تحقيق عوائد مالية على المدى البعيد من استثماراته في الداخل والخارج، والعمل على دعم رؤية المملكة العربية السعودية للعام 2030 واستراتيجيتها لتطوير اقتصاد متنوع، ونحن سعداء لتوقيع مذكرة التفاهم هذه مع الصندوق نظرًا للتاريخ الطويل والعلاقات الصناعية المتميزة والأداء الاستثماري القوي لسوفت بانك والملياردير ماسايوشي سون”.

ويسعى الأمير ذو 31 عامًا للتحرك بسرعة وبذل جهوده نحو تحريك الاقتصاد السعودي بعيدًا عن الهيمنة النفطية، بحسب مجلة فوربس.

بالإضافة إلى تمويل مبادرات جديدة في مجال الرعاية الصحية والتعليم، أوضح الأمير أنه يريد للسعودية أن تلعب دورًا فاعلًا في عالم التكنولوجيا. حيث أسهم صندوق الثروة السيادي بمبلغ 3.5 مليار دولار في شركة أوبير.

كما قام الأمير محمد بزيارة للرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج والرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت ساتيا ناديلا لتوقيع صفقات في محاولة لتعزيز قطاع التكنولوجيا في المملكة.

ومن غير الواضح ما إذا كان الاستثمار في صندوق للتكنولوجيا سيقود إلى النقلة النوعية التي يطمح إليها الأمير، خاصة في بلد لا يبدو فيه القطاع الخاص حيويًا أو متنوعًا.

ولم يبدُ أن هناك أية إشارة مباشرة على نوعية الاستثمار التكنولوجي الذي سيقدمه صندوق رؤية سوفت بانك، ولكن تقييمات شركات التكنولوجيا الخاصة والشركات المبتدئة تبدو هزيلة نوعاً ما.

كما لاحظ الكثيرون، أن المغامرة بمليارات الدولارات في هذه الشركات يحتمل أن تكون خادعة.

ومع ذلك، فإن الأمير محمد يتشارك مع واحد من أكثر المستثمرين في عالم التكنولوجيا خبرة، ولندن ستكون المقر الجديد لصندوق رؤية سوفت بانك وسيقوم على إدارته راجيف ميزرا رئيس الاستراتيجية المالية لسوفت بانك.

من جانبه، قال سون : “مع إنشاء صندوق رؤية سوفت بانك فإننا سنكون قادرين على بدء أول خطوة في تكثيف الاستثمارات في شركات التكنولوجيا على الصعيد العالمي، وخلال العقد القادم سيكون صندوق رؤية سوفت بانك أكبر مستثمر في قطاع التكنولوجيا على مستوى العالم”.