جدل كويتي حول أسباب وفاة النائب “الصواغ”.. ووزارة الصحة تفتح التحقيق

جدل كويتي حول أسباب وفاة النائب “الصواغ”.. ووزارة الصحة تفتح التحقيق

توفي أمس الثلاثاء النائب الكويتي السابق فلاح الصواغ العازمي عن عمر ناهز 55 عاما، بعد إجراء جراحة له بمستشفى البابطين للجراحة والحروق.

وفور الإعلان عن خبر وفاة الصواغ الذي كان بمثابة الصدمة داخل المجتمع الكويتي نظرا لشعبية النائب ودوره البارز في الحياة السياسية والإنسانية بالكويت وخارجها، انطلقت العديد من المطالبات للتحقيق في أسباب الوفاة، والكشف عما إذا كان الإهمال الطبي في التعامل مع الحالة هو السبب، حيث تحول هاشتاق #فلاح_الصواغ الذي تصدر تويتر في دقائق معدودة إلى ساحة عزاء، شارك فيها  أطياف الشعب الكويتي كافة.

ومن جانبها ناشدت وزارة الصحة الكويتية في بيان لها جموع الشعب الكويتي عدم الخوض في الأسباب والتنبؤ بها لحين الإعلان عن التفاصيل لاحقا بعد فتح التحقيق في الأمر.

ويعد الصواغ من أهم الشخصيات السياسية والإنسانية بالكويت إذ عمل في مؤسسة البترول الوطنية الكويتية سابقا، وعضو جمعية الفنطاس التعاونية سابقا، ونائب رئيس لجنة الفنطاس وجابر العلي للزكاة، كما خاض الصواغ انتخابات مجلس الأمة عام 2009، و2012 في الدائرة الخامسة وحصل في كلتا الدورتين على المركز الأول في الدائرة، وهو من (مواليد عام 1961).

وطالب النائب السابق د. جمعان الحربش وزير الصحة ببيان أسباب الوفاة، وهل تم اتباع الإجراءات الطبية الصحيحة في العملية وما بعدها؟.

كما نعي رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون الصواغ قائلا “فقدت الكويت اليوم أحد رجالها المخلصين الأخ المرحوم بإذن الله فلاح الصواغ.. اللهم اغفر له وارحمه وأسكنه الفردوس الأعلى، إنا لله وإنا إليه راجعون”.