الطفلة ملالا متحدثة رئيسة خلال مؤتمر ”الاستثمار في المستقبل“ في الإمارات – إرم نيوز‬‎

الطفلة ملالا متحدثة رئيسة خلال مؤتمر ”الاستثمار في المستقبل“ في الإمارات

الطفلة ملالا متحدثة رئيسة خلال مؤتمر ”الاستثمار في المستقبل“ في الإمارات

المصدر: الشارقة - إرم نيوز

يستضيف المؤتمر الدولي ”الاستثمار في المستقبل“، في إمارة الشارقة في دولة الإمارات، تحت شعار ”بناء قدرات النساء والفتيات في الشرق الأوسط“ في دورته الثانية يومي 19 و20 أكتوبر الجاري، أصغر حاصلة على جائزة نوبل، ملالا يوسفزي، الناشطة الباكستانية في مجال تعليم الإناث.

وقالت مريم الحمادي مدير حملة ”سلام يا صغار“ التابعة لمؤسسة ”القلب الكبير“، التي تنظم المؤتمر، أن الناشطة الباكستانية ملالا يوسفزي تمثل قدوة لأبناء جيلها في إصرارها على المناداة بتشجيع الفتيات على التعليم، ومواجهة القيود التي تمنع النساء من أن يكون لهن بصمة في مجتمعهن ووطنهن.

وتعليقًا على مشاركتها في المؤتمر، أعربت ملالا يوسفزي عن سعادتها بإتاحة الفرصة أمامها للحديث عن التحديات التي تواجه الفتيات الراغبات بالحصول على التعليم في بلدها، وأهمية تمكين الفتيات من تحقيق رغباتهن بالمساهمة الفاعلة في تطوير مجتمعاتهن، والمشاركة في مسيرة التنمية، وأكدت أن الحضور الدولي الكبير في المؤتمر، سيتيح لها إيصال صوت الكثيرات من بنات جيلها، من أجل رسم مستقبل أفضل لهن.

ووفقًا لموقع ”الشارقة 24″، سيشارك في المؤتمر أيضًا الدبلوماسي الباكستاني ضیاء الدین یوسفزي والد الناشطة ملالا، والذي يشغل حاليًا منصب مستشار خاص للأمم المتحدة معني بالتعليم العالمي، كما يشغل أيضًا منصب مستشار تعليم في المفوضية العليا الباكستانية في مدينة برمنغهام بالمملكة المتحدة، حيث سيشارك كمتحدث في الجلسة النقاشية الأولى من الحلقات الحوارية لليوم الأول من المؤتمر والتي تحمل عنوان ”مواجهة التطرف العنيف“.

وتسعى الدورة الثانية من المؤتمر الدولي ”الاستثمار في المستقبل“ التي تنظمها كل من مؤسسة ”القلب الكبير“، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، التي تتخذ من إمارة الشارقة مقرًا لها، وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة ”هيئة الأمم المتحدة للمرأة“ إلى تسليط الضوء على ضرورة إدراج النساء والفتيات واستهدافهن بشكل خاص في عملية التخطيط للتمكين الاقتصادي، بالإضافة إلى الاهتمام باحتياجاتهن في التعليم ، والتدريب على المهارات، والتوظيف، وضمان الوصول إلى الموارد، لاسيما للأسر التي تعيلها النساء، في ظل القيود الاجتماعية والاقتصادية المفروضة على المرأة في العديد من البلدان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com