الإمارات تسحب كتابًا مدرسيًا أجنبيًا يصف الفلسطينيين بـ“الإرهابيين“ – إرم نيوز‬‎

الإمارات تسحب كتابًا مدرسيًا أجنبيًا يصف الفلسطينيين بـ“الإرهابيين“

الإمارات تسحب كتابًا مدرسيًا أجنبيًا يصف الفلسطينيين بـ“الإرهابيين“

المصدر: إرم نيوز - أبوظبي

قررت وزارة التربية والتعليم في الإمارات وقف تدريس كتاب في مجموعة مدارس خاصة يصف الفلسطينيين بـ“الإرهابيين“، وأخضعت إدارة المدارس للتحقيق، للوقوف على كيفية تدريس كتاب غير معتمد، ويتضمن مغالطات تتعارض مع ثوابت المجتمع.

ونقلت صحيفة ”الإمارات اليوم“ عن الوكيل المساعد لقطاع الرقابة في الوزارة، الشيخة خلود القاسمي، قولها: ”إن الوزارة أرسلت فريق الرقابة للتأكد من الأمر، بمجرد علمها بوجود هذه المغالطة التي تتعارض مع الثوابت الدينية والوطنية في الامارات، وعندما ثبت وجودها عممت على مدارس (الشويفات) كافة بوقف تدريس الكتاب فورًا“.

وأفادت بأن الكتاب غير معتمد من الوزارة، ولم تحصل المدرسة على الموافقة اللازمة بشأنه، لافتة إلى أن تدريسه يمثل مخالفة للقانون.

وقالت القاسمي: ”إن الوزارة ستخضع إدارة المدارس المسؤولة للتحقيق، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية كافة تجاهها، المتمثلة في المخالفة، والغرامة المالية، وإيقاف وسحب الكتب التي تتضمن مغالطات“.

من جهته، أكد المدير التنفيذي لقطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة في مجلس أبوظبي للتعليم، حمد الظاهري، أن  المجلس سحب الكتاب الذي يحتوي على المغالطة، وشكل فريق عمل للتأكد من الإجراءات التي اتخذتها المدرسة لمعالجة الخطأ، والآليات التي ستتبعها لضمان عدم تكراره ، مشيراً إلى أن التحقيق في الأمر لم ينته بعد، والكتب سيتم استبدالها بأخرى لا تحتوي أي مغالطات.

وقالت إدارة مدرسة الشويفات الدولية، في تصريح خاص لـإرم نيوز، إن الكتاب المقرر للصف التاسع (التكنولوجيا والحرب والاستقلال) والمطبوع من قبل مطابع جامعة ”أكسفورد“، لا يمثل بأفكاره ولا كلماته المدرسة ولا موظفيها، ولا يعكس آراء مدارس الشويفات تجاه العالم“. مضيفة أن المعلومة وردت بسبب خطأ بشري في عملية تدقيق محتويات الكتاب، لذا تم سحبه من بين أيدي الطلاب، ومؤكدة أنه لن يدرّس من الآن فصاعدًا في مدارس المدرسة.

وكان أولياء أمور الطلبة بمدارس الشويفات الخاصة بالإمارات، شكوا من تدريس مناهج تتضمن مغالطات وأخطاء لأبنائهم، خصوصًا في مادة الدراسات الاجتماعية، مطالبين الجهات المعنية بوضع حد لهذه المخالفات حفاظًا على أبنائهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com