بعد السعودية.. الأردن ينذر مدرسة الشويفات الدولية بسبب وصف الفلسطينيين بـ“الإرهابيين“ – إرم نيوز‬‎

بعد السعودية.. الأردن ينذر مدرسة الشويفات الدولية بسبب وصف الفلسطينيين بـ“الإرهابيين“

بعد السعودية.. الأردن ينذر مدرسة الشويفات الدولية بسبب وصف الفلسطينيين بـ“الإرهابيين“

المصدر: حمزة أبورمان – إرم نيوز

أنذرت وزارة التربية والتعليم الأردنية، اليوم الثلاثاء، مدرسة الشويفات الدولية بسبب تدريسها لمناهج وكتب إضافية غير مجازة من وزارة التربية ومخالفة لنص المادة 36 من قانون التربية.

وقال الناطق الاعلامي بوزارة التربية والتعليم وليد الجلاد في تصريحات خاصة ”إرم نيوز“، إن الإنذار جاء استنادا لتقرير لجنة التحقيق المكلفة بزيارة المدرسة، حيث قررت الوزارة سحب جميع النسخ من تلك المناهج والكتب من أيدي الطلبة فوراً وتسليمها للوزارة، تحت طائلة المساءلة القانونية.

من جانبه، أكد مدير مدير مدرسة شويفات الدولية في الأردن الأستاذ لؤي الشوملي، أن المدرسة سحبت كتاب اللغة الانجليزية الاثرائي بعد اكتشاف فقرة تصف الفلسطينيين بالإرهابيين ، قبل تدرسيه للطلاب.

175788_1_1475487592

وكان ناشطون تداولوا عبر مواقع وتطبيقات التواصل صورة من كتاب لغة انجليزية، قالوا إنه يدرس في مدرسة شويفات وفيه عبارة:

Suicide bomb Explosives are attached to the bomber’s body. They approach their target and explode the bomb. Palestinian terrorists are well known for this

وتعني العبارة باللغة العربية: تفجير انتحاري : متفجرات تعلق بجسد المهاجم ، وتنفجر عند الاقتراب من هدفه ، الإرهابيون الفلسطينيون يعرفونها جيدا .

وأضاف الشوملي : تدرس المدرسة الكتاب المذكور – وهو من إصدارات اكسفورد المعروفة عالميا – في أغلب مدارسها في أنحاء الوطن العربي، ولكن طرأ تعديل على الكتاب لم ينتبه عليه المشرفين في المركز الرئيسي في حينه، لعدم علمهم بوجود تعديل على الطبعة، ولكن انتبه عليها وابلغت بها الادارة على الفور .

وأشار الشوملي إلى الدرس يقع في جزء متأخر من الكتاب، مشددا على أنه لم يدرس للطلاب، وسحبت جميع الكتب فور الانتباه على الفقرة ، من جميع فروع المدارس في العالم.

وبين أن ما ورد في الكتاب يعتبر إساءة شخصية قبل ان يكون إساءة للمدرسة، مشيرا إلى أنّ المدرسة ستخاطب شركة اكسفورد صاحبة حقوق طباعة الكتاب ، لتقوم بحذف العبارة المسيئة، وعدم تدريس الكتاب نهائيا في جميع دول العالم.

بدورها، اتخذت المملكة العربية السعودية إجراءات مماثلة، حيث وجهت وزارة التربية والتعليم إنذارًا خطيًا لمدرسة الشويفات، بسبب تدريسها لمناهج وكتب إضافية غير مجازة من الوزارة ومخالفة نص المادة 34 من قانون التربية والتعليم. وأخلت وزارة التعليم مسؤوليتها عن الكتاب، بحسب صحيفة ”الحياة“، وأكدت سحبها جميع النسخ من تلك المناهج والكتب من أيدي الطلبة فورًا وتسليمها للوزارة، تحت طائلة المساءلة القانونية.

وكانت مدارس الشويفات في المملكة، قد أعلنت عزمها مقاضاة شركة ”اكسفورد“ البريطانية لنعتها الفلسطينيين بالإرهابيين بعد تعديل على عدد من المناهج.

وشددت على أنها لن تتسامح مع هذا الخطأ البريطاني، ولن تسمح بمرور المسألة دون إجراءات بحق المسيء.

يذكر أن مدرسة الشويفات الدولية (International School of Choueifat) هي عبارة عن مجموعة من المدارس الدولية التي يديرها النظام المدرسي SABIS في مختلف بلدان الشرق الأوسط، وأول مدرسة من مدارس الشويفات الدولية بدأت في الشويفات، لبنان في عام 1886 وفي وقت لاحق امتدت إلى مختلف أنحاء منطقة الخليج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com