24 شابًا كويتيًا يقبعون في سجون أمريكا.. لهذا السبب! – إرم نيوز‬‎

24 شابًا كويتيًا يقبعون في سجون أمريكا.. لهذا السبب!

24 شابًا كويتيًا يقبعون في سجون أمريكا.. لهذا السبب!

المصدر: الكويت – إرم نيوز

يقبع 24 كويتيًا -معظمهم من الطلاب المبتعثين- في السجون الأمريكية؛ بسبب مخالفات تعتبر بسيطة في بلادهم وجهلهم للقوانين الاميركية، أحدهم قبض عليه بسبب وجود صور مخلة للآداب في هاتفه الجوال.

وذكرت صحيفة كويتية، أن عددا آخر من السائحين الكويتيين قبض عليهم أيضًا ثم تم ترحيلهم ومنعهم من دخول الولايات المتحدة مرة ثانية بسبب مخالفات يجهلونها.

ونقلت صحيفة ”الراي“ عن مصادر في الكويت قولها، إن هناك ارتفاعا ملحوظا في عدد الشباب الكويتيين الذين تم اعتقالهم في الولايات المتحدة خلال الأشهر القليلة الماضية، وإن أكثرهم من الطلاب والسائحين.

وأشارت، إلى أنه تم اعتقالهم ”بسبب بعض المخالفات البسيطة التي كانوا يجهلون عقوبتها في بعض الولايات الأمريكية؛ إذ ان لكل ولاية قوانينها الخاصة بها، إضافة لعدد آخر تم منعهم من دخول الولايات المتحدة لأسباب مشابهة.“

وقال المصدر، إن ”24 شابًا كويتيًا ما زالوا معتقلين في أمريكا بعد أن تم اكتشاف محتويات غير قانونية، كما يصفها رجال الجمارك الأمريكيون، في هواتفهم أو أجهزة (اللابتوب) الخاصة بهم، ما قد يشكل تهديدًا على أمن الولايات المتحدة، ومن بينهم طالب في الـ 19 من عمره لا يزال معتقلاً منذ أكثر من شهر في نيويورك، بسبب وجود ما تم اعتباره صورًا مخلة بالآداب في هاتفه النقال لأحداث دون الـ18 من العمر“.

واعتبر المصدر أن ”العقوبات الأمريكية تعتبر قاسية وضخمة لهؤلاء الشباب، ولأسباب لا تستدعي أن تصل إلى هذا الحد“، مستغربًا أن ”يتم سجن شاب كويتي لأكثر من شهر لوجود ما اعتبرته السلطات في إحدى الولايات الأمريكية صورًا إباحية أو مخلة بالآداب، على الرغم من أن بعض الولايات الأخرى لا تعاقب على مثل هذا الأمر“.

وكانت سفارة الكويت في واشنطن دعت الكويتيين المسافرين إلى أمريكا إلى الحرص على عدم احتواء هواتفهم وأجهزتهم على أي مواد أو صور ”ذات طبيعة متطرفة أو متعلقة بمناطق الصراعات أو الجماعات الإرهابية أو مقاطع العنف بكل أشكاله“، وكذلك حذرت المملكة العربية السعودية رعاياها بعدما تم إيقاف عدد من السعوديين بسبب ”احتواء الهواتف والأجهزة الإلكترونية العائدة للمواطنين على صور أو مقاطع مصورة تتعلق بمناطق الصراعات أو مقاطع مخلة بالآداب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com