احتجاجات حوثية على قرار هادي بنقل البنك المركزي إلى عدن – إرم نيوز‬‎

احتجاجات حوثية على قرار هادي بنقل البنك المركزي إلى عدن

احتجاجات حوثية على قرار هادي بنقل البنك المركزي إلى عدن

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

أعلنت ميليشيات الحوثي ومواليهم من قوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، اليوم الإثنين، رفض قرار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بنقل البنك المركزي اليمني إلى محافظة عدن بدلاً من العاصمة صنعاء.

وجاء الإعلان عن الرفض عبر ما يسمى ”جمعية البنوك اليمنية“، التي تخضع للحوثيين في صنعاء، والتي أكدت أن كافة أعمال البنك المركزي والبنوك التجارية ستستمر بشكل طبيعي وكما هو معتاد، نافية أن يكون هناك ما يدعو للقلق.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ، في نسختها الخاضعة للمتمردين، فقد عقد محافظ البنك المركزي السابق محمد عوض بن همام، اليوم الإثنين، اجتماعاً بمدراء عموم البنوك، وأكد لهم استمرار عمل البنك المركزي من صنعاء.

وأصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أمس الأحد، قراراً جمهورياً قضى بنقل البنك المركزي اليمني من صنعاء إلى محافظة عدن، وتغيير مجلس إدارته جراء المخالفات والممارسات غير القانونية التي تقوم بها الميليشيات المتمردة في البنك المركزي.

وأكد محافظ البنك المركزي اليمني الجديد منصر القعيطي، اليوم الإثنين، في مؤتمر صحفي بالرياض، أن الحوثيين نهبوا 1.8 مليار دولار من خزائن المصرف المركزي، مؤكداً أن المخالفات التي ارتكبها البنك المركزي بصنعاء كبيرة جداً، واستوجبت من الحكومة نقله إلى عدن، لاسيما وأن البنك في صنعاء بات لا يتصف بالمصداقية والحيادية، حسب قوله.

ترحيب ومباركة

من جهة أخرى، لاقت القرارات الرئاسية الأخيرة مباركة واسعة من قيادات ومسؤولين محافظات يمنية عدة، حيث بادر محافظو عدن ولحج وأبين وشبوة وحضرموت ومأرب وريمة وذمار وصنعاء بتقديم المباركات، فضلاً مجالس المقاومة الشعبية المنتشرة في بقية المحافظات.

واعتبر الكثير من المحافظين والمسؤولين اليمنيين أن قرار نقل البنك المركزي إلى عدن بمثابة ضربة قاصمة للمتمردين الذين نهبوا أموال الشعب واستخدموا الاحتياطات النقدية في مخالفات عدة تجاوزت الـ 1.8 مليار دولار، بحسب بعضهم.

وصباح يوم الإثنين، زار محافظ عدن عيدروس الزبيدي مبنى البنك المركزي اليمني في عدن، وتفقد سير العمل فيه والاستعدادات التي تتم فيه لتحويله إلى بنك مركزي لكل اليمن تنفيذاً لقرار الرئيس هادي.

وأكد الزبيدي أن قرار الرئيس هادي، الذي وصفه بالجريء، لم يكن ليأتي لولا الثقة بقدرة وإمكانات طاقم البنك المركزي اليمني بعدن وبالخبرات المالية والمصرفية المتراكمة لدى قيادة ومنتسبي البنك للنهوض بمهام هذه المؤسسة السيادية وهي مهام كبيرة، مشيراً بأن هذا القرار يعتبر شهادة بنجاح السلطات المختلفة في العاصمة عدن في تهيئة عدن وتجهيزها للعب دورها كعاصمة سياسية و اقتصادية مؤهلة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com