مرجع شيعي عراقي: بمغادرة السبهان خسر العراق دبلوماسيًا وسفيرًا طيبًا

مرجع شيعي عراقي: بمغادرة السبهان خسر العراق دبلوماسيًا وسفيرًا طيبًا

المصدر: بغداد - إرم نيوز

عبر المرجع الشيعي العراقي في مدينة الكاظمية شمال العاصمة بغداد إسماعيل الصدر، الثلاثاء، عن أسفه لمغادرة  السفير السعودي لدى بغداد ثامر السبهان على خلفية مطالبة وزارة الخارجية العراقية لنظيرتها السعودية باستبداله، مؤكداً أن ”العراق خسر رجلا دبلوماسيا وسفيرا طيبا“.

ويعد المرجع إسماعيل الصدر من معارضي التواجد الإيراني في العراق وتدخلاته في المؤسسات والدوائر الحكومية عقب احتلال الولايات المتحدة للعراق العام 2003.

ونقلت وسائل إعلام محلية عراقية، اليوم الثلاثاء، عن مقربين من المرجع الصدر قوله  إن ”العراق خسر رجلاً دبلوماسياً وسفيراً وإنساناً طيبا ”، في إشارة إلى السفير السعودي ثامر السبهان لدى بغداد.

وأضاف المصدر إن “ الصدر استغرب طلب وزارة الخارجية العراقية باستبدال السبهان ، لا سميا أن السبهان عمل على تقليل حدة التوتر بين العراق والسعودية.

وكانت مصادر عراقية قالت أمس الاثنين، إن السفير السعودي ثامر السبهان غادر بغداد إلى الرياض، فيما كشفت تقارير عن توجه لدى المملكة لتعيين المحلق العسكري في سفارتها بألمانيا عبد العزيز الشمري سفيرًا لها في بغداد.

وجاء القرار العراقي في أواخر آب باستبدال السبهان بعد أن كشف الأخير عن وجود مخطط لاغتياله بتدبير إيراني وتنفيذ مجاميع شيعية مسلحة، وهو الأمر الذي نفته بغداد بشكل رسمي.

وكانت السعودية افتتحت سفارتها العام الماضي في بغداد بعد قطيعة استمرت 25 عامًا.

 2.jpg 33.jpg

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com