الجيش اليمني يسيطر على ”الوضيع“ مسقط رأس هادي

الجيش اليمني يسيطر على ”الوضيع“ مسقط رأس هادي
Yemeni pro-government fighters walk in front of a military vehicle, before heading to Zinjibar, the capital of Yemen's southern province of Abyan, to launch an offensive to recapture the town from al-Qaeda jihadists on August 14, 2016. Yemeni pro-government forces, backed by Saudi-led air strikes, entered Zinjibar as they launched an offensive to recapture the southern Abyan province and its capital from Al-Qaeda jihadists. / AFP / SALEH AL-OBEIDI (Photo credit should read SALEH AL-OBEIDI/AFP/Getty Images)

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

سيطرت وحدات من الجيش اليمني و“المقاومة الشعبية“ يوم الإثنين، على مديرية ”الوضيع“، مسقط رأس الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في محافظة أبين جنوبي البلاد.

وقال مصدر عسكري إن وحدات من الجيش معززة بعربات ومصفحات عسكرية، دخلت مساء اليوم مديرية ”الوضيع“ بأبين، ونشرت جنودها على مداخلها ومخارجها وعلى مرتفعات الجبال القريبة“.

وأضاف المصدر أن طيران التحالف العربي حلّق الإثنين فوق سماء بلدات المنطقة الوسطى في أبين، وهي لودر، ومودية الوضيع، أثناء عملية دخول وحدات الجيش إلى الوضيع، وتطهير عناصر القاعدة منها، لافتًا أن عملية تطهير بلدات أبين، سوف تتواصل وصولًا إلى بلدة ”المحفد“ المحاذية لمحافظة شبوة شرقًا، لتأمينها، وملاحقة ما تبقى من عناصر التنظيم.

ومنذ الأحد الماضي، نفذت قوات الجيش اليمني، والمقاومة الشعبية، الموالية للرئيس هادي، حملة عسكرية واسعة في محافظة أبين، لملاحقة عناصر القاعدة، التي نشطت فيها عقب تحريرها من ميليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ويشهد اليمن حربًا، منذ 2015، بين القوات الموالية للحكومة مدعومة بقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية من جهة، ومسلحو الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلّفة آلاف القتلى والجرحى، فضلًا عن أوضاع إنسانية صعبة، وفقاً للأناضول.

ميدانياً، قُتل 31 مسلحاً من الحوثيين وحلفائهم، يوم الإثنين، فضلاً عن 15 من القوات الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في معارك بين الطرفين، بمدينة تعز، بحسب مصادر ميدانية وأخرى بالمقاومة الشعبية.

وقال المركز الإعلامي للمقاومة الشعبية الموالية لهادي، بمدينة تعز، إن 25 مسلحًا من الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، قُتلوا، في معارك اندلعت الإثنين، مع قوات ”هادي“ بمناطق غربي المدينة.

وأضاف البيان أن 15 عنصرًا من المقاومة الشعبية ومن قوات الجيش الحكومي، قتلوا خلال المعارك ذاتها، دون مزيد من التفاصيل.

وفي منطقة مقبنة بريف المدينة الغربي، اندلعت معارك اليوم بين المقاومة والحوثيين، وسيطرت المقاومة على قريتي ”الحجار“ و“دار قاسم“، وقُتل 6 من الحوثيين وأُصيب 4 آخرين، بحسب مصدر ميداني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة