مؤتمر دولي بلندن لبحث تمدد داعش في أوروبا – إرم نيوز‬‎

مؤتمر دولي بلندن لبحث تمدد داعش في أوروبا

مؤتمر دولي بلندن لبحث تمدد داعش في أوروبا

المصدر: أبوظبي- إرم نيوز

عقدت مؤسسة ترندز للبحوث والدراسات التي تتخذ من أبوظبي مقرا لها مؤتمرا في لندن تحت اسم ”داعش في أوروبا“، بالتعاون مع المركز الدولي لدراسات التطرّف والعنف السياسي التابع لجامعة كينغز كوليدج في لندن.

ويأتي عقد المؤتمر في ظل ظروف استثنائية تعيشها أوروبا، خصوصا بعد الهجمات الأخيرة التي ضربت فرنسا وألمانيا، مما دفع بأكثر من 200 مشارك من مؤسسات المجتمع المدني إضافة إلى وفود رسمية سياسية وأمنية للمشاركة في المؤتمر.

وقال الدكتور أحمد الهاملي، رئيس مؤسسة ترندز للبحوث والدراسات لقناة ”سكاي نيوز عربية“ إن المؤتمر عقد على مدار يومين، وتم استعراض أفكار لمواجهة التطرّف والبحث في أسباب ظهور التطرّف في القارة الأوروبية.

وأكد الهاملي أن استخداما سيئا من قبل رجال الدين واستخدام الدين لمآرب سياسية دفع بالكثيرين للتطرف والتفكير بالخلافة والدولة الدينية التي باتت هذه الأفكار تشكل عامل فصل في علاقة الإنسان ووطنه، لتصبح بدلا من الولاء للوطن يكون الولاء لمفهوم عالمي اسمه الخلافة، والذي بات يشكّل سببًا في الاعتداء على المجتمع الذي يعيش فيه.

وشارك في المؤتمر على مدار يومين خبراء وأكاديميون وسياسيون سابقون، بالإضافة إلى وفود أمنية رسمية للاستماع وتبادل الأفكار لمواجهة للتطرف.

وقال دانيل هاينكي، المسؤول بقسم مكافحة الإرهاب بالداخلية الألمانية إنه جاء إلى لندن للبحث في كيفية مواجهة المتطرفين وبلورة رؤية لمواجهة أفكار تنظيم داعش التي باتت تتغلغل في المجتمعات الغربية.

وناقش المؤتمر حركات الإسلام السياسي التي باتت تشكل منبعا للتطرف، سيما وأن هناك كان دعوه واضحة من المجتمعين للفصل بين الدين والسياسة، التي باتت تستخدم من قبل رجالات دين يتخذون من أوروبا مقرًا لهم ولأنشطتهم.

ويقول السفير الأميركي السابق، ألبرتو فرناردز والمشارك في المؤتمر إن الحكومات الغربية كانت ساذجة، عندما استقبلت قيادات متطرفة في السابق على أمل احتوائهم و السماح بانتشار الجماعات المتطرفة وحركات الإسلام السياسي بالعمل من أراضيها، التي باتت تدفع ثمن وتحاول الآن إيجاد حل مع أن الوقت تأخر.

وبحسب سكاي نيوز عربية فإن المؤتمر يختتم أعماله الجمعة، برفع توصياته لأصحاب القرار في الدول الغربية، بالإضافة إلى المؤسسات الدولية للحد من ظاهرة التطرّف و“الإرهاب“ الذي بات يتفشّى في القارة الأوروبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com