مطار بغداد الدولي يتعرض للقصف الصاروخي

مطار بغداد الدولي يتعرض للقصف الصاروخي
060518-N-6901L-022 (May 18, 2006) Mushahda, Iraq.Iraqi tanks from the Iraqi Army 9th Mechanized Division pass through a highway checkpoint on their way to Forward Operating Base Camp Taji, Iraq..U.S. Navy photo by Photographer's Mate 1st Class Michael Larson. (RELEASED)

المصدر: بغداد - إرم نيوز

قال شهود ومسؤولون أمنيون إن المنطقة المحيطة في مطار بغداد الدولي تعرضت للقصف اليوم الاثنين حيث انفجر أكثر من 20 مقذوفا داخل المحيط المؤمن للمطار اليوم الاثنين.

وأفاد شاهد يسكن قرب المطار أنه سمع نحو 20 انفجاراً قال مصدر أمني إنه قصف استهدف المطار.

وأوضح سكان محليون أن أصوات الانفجارات سمعت في أحياء المصور والخضراء والعامرية والغزالية في الجانب الغربي من مدينة بغداد.

ولم يتضح على الفور إن كانت منشآت المطار قد أصيبت كما لم يتبين إن كانت المقذوفات المستخدمة في الهجوم صواريخ أم قذائف مورتر.

وقال متحدث باسم منظمة ”مجاهدي خلق“ الإيرانية المعارضة إن قصفاً استهدف معسكراً يضم أفرادها قرب مطار بغداد الدولي اليوم الاثنين.

وقال شهريار كيا المتحدث باسم المنظمة لرويترز إن القصف ألحق خسائر بشرية في صفوف سكان المعسكر دون أن يذكر عدداً محدداً، مضيفاً ان الجماعة تشتبه في أن ”جماعات عراقية تابعة للحكومة الإيرانية“ مسؤولة عن القصف.

من جهتها، أعلنت قيادة عمليات بغداد مساء اليوم الإثنين استهداف معسكر ”ليبرتي“ الذي يأوي عناصر منظمة ”مجاهدي خلق“ الايرانية المعارضة، والواقع في محيط مطار بغداد الدولي غربي العاصمة العراقية.

وقال الناطق باسم العمليات العميد سعد معن في بيان صدر عنه إن ”عدداً من الصواريخ سقطت على معسكر ليبرتي غربي بغداد“.

وأعلنت خلية الإعلام الحربي أن قطعات عمليات بغداد عثرت على شاحنة تحمل منصة إطلاق صواريخ أطلقت ما يقارب 20 صاروخاً من منطقة ”عكركوف“ غرب بغداد باتجاه المعسكر وسقط جزء منها في إحدى القرى قرب العامرية ما أدى إلى إصابة العديد من المواطنين.

وتحالفت منظمة مجاهدي خلق مع صدام حسين خلال حرب العراق مع إيران في الثمانينات لكن ساءت علاقاتها مع بغداد بعدما أطاح به الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003.

وهوجمت منظمة ”مجاهدي خلق“ عدة مرات في العراق منذ ذلك الحين، وتم قصف معسكرها القريب من المطار في أكتوبر/ تشرين الأول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com