المقاومة الشعبية تُفشِل هجومًا “غير مسبوق” للحوثيين في تعز

المقاومة الشعبية تُفشِل هجومًا “غير مسبوق” للحوثيين في تعز

المصدر: تعز – إرم نيوز

تمكنت قوات “المقاومة الشعبية“، الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، من إفشال هجومٍ “غير مسبوق”، شنه مسلحو جماعة “أنصار الله” (الحوثي) وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، للسيطرة على معسكر اللواء 35 مدرع، غربي مدينة “تعز”، ومواقع أخرى، فجر اليوم الأحد، بحسب مصدر في المقاومة.

وقال المصدر (فضّل عدم نشر اسمه)، “إن قوات الجيش والمقاومة، أفشلت هجومًا عنيفًا وغير مسبوق للحوثيين وقوات صالح، على معسكر اللواء 35 مدرع، بمنطقة المطار القديم غربي تعز”.

وأشار المصدر لوكالة الأناضول، إلى أن الهجوم تزامن مع هجوم مماثل على مواقع بمحيط المعسكر، مثل السجن المركزي، ومنطقة مدرات، ووادي حنش، وشارع الثلاثين غربي المدينة، لكن قوات الجيش و”المقاومة” تصدت لها، ما أسفر عن مقتل قيادي في الأخيرة، يدعى “عبد الغفار الشرعبي”.

وبحسب المصدر ذاته، فقد تمكن الحوثيون وقوات صالح من تحقيق تقدم نوعي بالتسلل إلى تبة الأريل (تلة) الإستراتيجية، مستفيدين من غطاء بقصف مدفعي عنيف من جبل “هان”، المطل على المعسكر، أعقبه اشتباكات قوية مع “المقاومة” انتهت باستعادة الأخيرة للتلة.

على صعيد متصل، أفاد سكان محليون، بمقتل فتاة وإصابة اثنين آخرين، جراء سقوط قذيفة أطلقها الحوثيون وقوات صالح على أحد المنازل في شارع الثلاثين (تعز)، كما أدى سقوط قذائف أخرى إلى احتراق مصنع للإسفنج في حي بير باشا، غربي المدينة.

وفي جنوب تعز، قال مصدر بـ “المقاومة”، إن طيران التحالف العربي (بقيادة السعودية) شنّ غارة على منطقة الشقيراء، مركز مديرية الوازعية، التي يسيطر عليها الحوثيون، ولم تعرف حتى الآن نوعية المناطق المستهدفة على وجه الدقة.

وأضاف المصدر أن الطيران نفذ ثلاث غارات على مواقع للحوثيين وقوات صالح في مناطق “عنفات” و”الكعبين” بمديرية القبيطة التابعة لمحافظة لحج، بالتزامن مع توجيه الرئيس هادي بإرسال تعزيزات عسكرية لتعزيز جبهة “المقاومة” هناك، ووقف تقدم الحوثيين باتجاه قاعدة العند العسكرية.

ولم يصدر عن جماعة “الحوثي” تعليق حول تلك التطورات، وعادةً ما تتجنب الجماعة الإفصاح عن خسائرها في المعارك الدائرة في البلاد.

وتشهد تعز منذ أكثر من عام، اشتباكات بين الطرفين، خلفت مئات القتلى والجرحى وآلاف النازحين، ما دفع الحكومة اليمنية لإعلانها محافظة منكوبة مرتين، ودعت مرارًا المجتمع الدولي لحماية المدنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع