أخبار

الحرس الثوري الإيراني يحذر من ثورة إسلامية في البحرين
تاريخ النشر: 21 يونيو 2016 14:00 GMT
تاريخ التحديث: 21 يونيو 2016 17:44 GMT

الحرس الثوري الإيراني يحذر من ثورة إسلامية في البحرين

الحرس الثوري الإيراني يدين قرار دولة البحرين إسقاط الجنسية عن الزعيم الروحي للشيعة في البلاد "آية الله عيسى قاسم"، قائلًا: إن الخطوة ستشجع على قيام ثورة هناك.

+A -A
المصدر: دبي- إرم نيوز

أدان الحرس الثوري الإيراني اليوم الثلاثاء قرار البحرين إسقاط الجنسية عن الزعيم الروحي للشيعة في البلاد ”آية الله عيسى قاسم“، قائلًا: إن الخطوة ستشجع على قيام ثورة هناك.

وقال الحرس الثوري الإيراني، في بيان نشرته وكالة ”فارس“ للأنباء:“ليس هناك شك أن القرار غير الحكيم لآل خليفة (حكام البحرين) ضد رجل الدين الشيعي الكبير (آية الله عيسى قاسم) سيؤجج نيران حركة ثورة إسلامية في البحرين، وسيشكل ثورة مدمرة ضد الحكام التابعين لهذا البلد”.

وكانت البحرين قد أعلنت إسقاط الجنسية عن “ آية الله عيسى قاسم“ بسبب تشجيعه على الطائفية والعنف، واستغلال المنبر الديني الذي أقحمه في الشأن السياسي بهدف خدمة مصالح أجنبية، وقد أتى هذا القرار بعدما تم تعليق نشاط جمعية الوفاق الإسلامي، وهي أبرز المنظمات الشيعية في البحرين في يوم الرابع عشر من شهر يونيو/حزيران الجاري، وقد تم إسقاط الجنسية عنه وفقًا لأحكام قانون الجنسية البحرينية تبعا للمادة العاشرة فقرة ج والتي تنص على،“ إذا تسبب في الإضرار بمصالح المملكة أو تصرف تصرفًا يناقض واجب الولاء لها”.

وفي سياق متصل، تجمع العشرات من أنصار الزعيم الروحي للشيعة في البحرين، عيسى قاسم، أمام منزله اليوم الثلاثاء، للاحتجاج على سحب جنسيته، وارتدى بعضهم أكفانًا تعبيرًا عن استعدادهم للموت.

وتجمع المحتجون أمام منزله منذ الفجر، ويتوقع أن ينضم لهم المزيد بعد الإفطار. وتحظر البحرين الاحتجاجات والتجمعات السياسية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك