21  مليون يمني بحاجة ماسة للإغاثة العاجلة – إرم نيوز‬‎

21  مليون يمني بحاجة ماسة للإغاثة العاجلة

21  مليون يمني بحاجة ماسة للإغاثة العاجلة

المصدر: عدن – إرم نيوز

قال وزير الإدارة المحلية عبد الرقيب فتح،  إن هناك 113 شهيدا يسقطون يومياً على أيدي ميليشيا الحوثي وعلي عبدالله صالح الانقلابية منهم 8 أطفال بحسب التقديرات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم الاثنين، بالعاصمة المؤقتة عدن قبيل تدشين توزيع المساعدات الغذائية المقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة.

وأوضح أن 21 مليون يمني بحاجة ماسة للإغاثة العاجلة وأنه سيتم توزيع 107 ألاف سلة غذائية للأسر المحتاجة في كل المحافظات إضافة إلى 700 ألف وجبة جاهزة مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة.

كما خلفت الحرب اكثر من ستة ألاف و400 شهيد وأكثر من 31 ألف جريح منهم ألف و300 طفل بحسب الوزير فتح.

المخلافي :“مشروع التسوية“ سيسلم خلال يومين من ولد الشيخ

من ناحية أخرى، قال عبد الملك المخلافي، نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية، رئيس وفد الحكومة اليمنية إلى مشاورات الكويت، إن الرؤية أو خريطة الطريق التي أعدت من قبل المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لم تقدم إلى الآن، وتوقع أن ”تقدم خلال اليومين المقبلين، بحسب ما أبلغنا“.

وأضاف المخلافي في حديثه لصحيفة الشرق الأوسط السعودية “ أنه في كل الأحوال ما هو مؤكد أن المجتمع الدولي ملتزم بالقرار (2216)، وبالمرجعيات (القرارات الأممية والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل)، وملتزم بالشرعية وبأن الانسحابات تسبق أي حديث سياسي، وهذه الأمور بالنسبة لنا مطمئنة وتتفق مع وجهة نظرنا وتتناقض مع وجهة نظر الحوثيين، الذين اعتقدوا أنهم سيأتون ليحصلوا على مكاسب وشرعنة لانقلابهم، وبأنهم يمكن أن يتهربوا من المرجعيات ومن الشرعية ومن الانسحاب مقدمةً لأي شيء آخر“.

وأشار وزير الخارجية اليمني إلى أنه ”حصلنا على ضمانات وتأكيدات مكتوبة وآخرها الرسالة التي حصلنا عليها، بعد لقاء الرئيس عبد ربه منصور هادي مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، ومع أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون، وسيكون أي حل في مقدمته القرار(2216)، والقرارات ذات الصلة“، مؤكدا، أن ”أي أوهام يروج لها البعض ليست صحيحة، لأن القرار (2216)، صدر تحت البند السابع، وهو ملزم وسيظل ملزما“.

وصول 3 طائرات شحن إماراتية إلى جزيرة سقطرى المعزولة

إلى ذلك، قالت مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية أمس الأحد، إن 3 من طائراتها الإغاثية وصلت إلى جزيرة سقطرى اليمنية الواقعة في المحيط الهندي، في الوقت الذي تعاني فيه الجزيرة من العزلة التامة.

وكان وزير الثروة السمكية في الحكومة اليمنية فهد كفاين والمنحدر من الجزيرة، ناشد الطيران اليمني بتسيير الرحلات إلى الجزيرة، وإسعاف الحالات المرضية التي تحتاج إلى العلاج بشكل عاجل.

ويُصعب على سكان الجزيرة مغادرتها عبر خطوط الملاحة البحرية، بفعل الرياح القوية التي تضرب السواحل منذ فترة والتي تصل إلى أربعة أشهر، ويبقى الطيران الجوي هو حلقة وصل سكان سقطرى بالعالم.

المصادقة على قرض تمويل الكهرباء الإماراتي  

من ناحية أخرى، صدر اليوم الاثنين، القرار الجمهوري بالمصادقة على قرض لتمويل كهرباء محافظة عدن والموقع بين الجمهورية اليمنية وحكومة دولة الأمارات العربية المتحدة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com