بحّاح يكشف عن مبادرة دولية جديدة لإنهاء الأزمة اليمنية – إرم نيوز‬‎

بحّاح يكشف عن مبادرة دولية جديدة لإنهاء الأزمة اليمنية

بحّاح يكشف عن مبادرة دولية جديدة لإنهاء الأزمة اليمنية

المصدر: أبو ظبي - إرم نيوز

كشف نائب الرئيس اليمني السابق خالد بحاح عن وجود مبادرة جديدة لإنهاء الصراع باليمن، في حال عدم وصول مشاورات الكويت إلى نتيجة مرضية خلال الأيام القليلة المقبلة.

ولفت إلى أن المجتمع الدولي سيطرح الأسبوع المقبل، هذه المبادرة التي تستند على المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الأممي.

إقالة مفاجئة

وقال بحاح في حوار متلفز، يبث ليلة الاثنين على التلفزيون العربي بهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، إن قرار إقالته الذي أصدره الرئيس هادي، كان مفاجئًا له وللسعودية ودول التحالف، مؤكدًا أن دول التحالف أدركت أن هذا القرار سيضعف من قوة الحكومة الشرعية في اليمن.

وأضاف: ”من الواجب أن نستريح ونعطي الآخرين فرصة لتولي الحكم بعيدًا عن المشاركين في الحرب باليمن“.

حصار تعز

ونفى بحاح مسؤوليته أو مسؤولية دولة الإمارات عن استمرار الحصار على مدينة تعز، متهمًا مكونات سياسية -لم يسمّها- بتحمل تبعات ما يحصل في المدينة المحاصرة.

 وأكد بحاح في المقابلة التلفازية الأولى بعد إقالته، بأن تعز كانت في أولوية حكومته والتحالف، لولا أنانية بعض المكونات السياسية التي عبثت بملف تعز.

بين الضالع وتعز

 ولفت بحاح إلى أن فصائل في مقاومة تعز، في إشارة منه الى حركة الإخوان المسلمين أو كما يعرف بحزب الإصلاح في اليمن، استلمت اكثر من 300 مليون ريال سعودي دون تقديم ما يستحق، مضيفًا أن الضجة الاعلامية كبيرة في تعز إلا أن الفعل قليل.

وأشار إلى أن الضالع تحررت وسكانها 80 ألف نسمة، بينما تعز 4 ملايين نسمة عجز أبناؤها عن تحقيق أي إنجاز.

 وانتقد بحاح الذي شغل منصب رئيس مجلس الوزراء في اليمن سابقًا٬ الرئيس عبد ربه منصور هادي، والمقاومة الشعبية بمحافظة تعز قائلًا: إن هادي كان قلقًا على منصبه أكثر من قلقه على الدولة.

وأضاف أن تعز كانت أولوية لدى التحالف العربي، والحكومة، إلا أن أطرافا استغلتها سياسيًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com