عسكري يمني يكشف تدمير الحوثي وصالح جميع السّجلات الأمنية

عسكري يمني يكشف تدمير الحوثي وصالح جميع السّجلات الأمنية
Tribesmen loyal to the Houthi movement raise their weapons as they gather to show support to the movement in Sanaa, Yemen, May 26, 2016. REUTERS/Khaled Abdullah

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

دمّرت ميليشات الحوثي وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، كافة السجلات الأمنية والاستخباراتية خلال اجتياحها لأجهزة الدولة ومؤسساتها، وهو ما أدى إلى ضياع وإخفاء الكثير من المعلومات الدقيقة حول العناصر الإجرامية في اليمن، بحسب مصدر عسكري بارز.

وذكر المصدر أن صالح ضالع بإطلاق مجموعة من قيادات القاعدة من سجون الأمن السياسي والسجون العامة في صنعاء والضالع وأب وتعز وعدن وأبين، كاشفاً عن مشاركة عناصر تابعة لصالح والحوثي في القتال إلى جانب تنظيم القاعدة في مدينة المكلا، وهو ما تم الكشف عنه بعد اعتقال العديد من عناصر قوات الحرس الجمهوري التابعة للمخلوع ونجله في المكلا وأبين، بعد أن خلعوا بدلاتهم العسكرية وارتدوا زي القاعدة.

وقال: ”لا يوجد حصر دقيق لهذه الجنسيات وخاصة بعد العبث الذي مارسه الحوثي وصالح بأجهزة السجل المدني، إضافة إلى استخراج أوراق ثبوتية يمنية لأشخاص غير يمنيين، مؤكداً أن الأجهزة الأمنية تعمل على حصر عناصر تنظيم القاعدة وجنسياتها بمشاركة التحالف العربي، وفقاً للعربية.

وشدد المصدر العسكري على أن معركة مدينة المكلا لم تنته، وكذلك حضرموت قائلاً: ”المحافظة كبيرة جداً ومساحتها تمثل ثلث الجمهورية اليمنية من أجل ذلك ما زالت هناك جيوب ومجاميع من القاعدة وقوات الجيش والأمن تقوم بتتبع تحركاتهم، إضافة إلى المجاميع الأخرى التي قامت بالمغادرة إلى بعض مديريات محافظة شبوة وأبين“.

وأشار المصدر إلى تركيز الخطة القادمة والتي تستهدف محاربة تنظيم القاعدة على الاستمرار في متابعة هذه العناصر في مختلف المحافظات، حيث ”ساعدهم على التمدد فيها الانقلاب الذي قام به الحوثي وصالح، وبعد تدمير مؤسسات الدولة الأمنية والاستخبارية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة