أخبار

الكويت تبدأ تطبيق قانون البصمة الوراثية المثير للجدل
تاريخ النشر: 11 مايو 2016 10:11 GMT
تاريخ التحديث: 11 مايو 2016 11:26 GMT

الكويت تبدأ تطبيق قانون البصمة الوراثية المثير للجدل

القانون يلزم المواطنين والمقيمين في الكويت بإعطاء البصمة الوراثية (الحمض النووي).

+A -A
المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

تبدأ الكويت اليوم الأربعاء، التطبيق الفعلي لقانون البصمة الوراثية المثير للجدل، بعد نشره في الجريدة الرسمية، والذي يلزم جميع المواطنين الكويتيين والمقيمين بإعطاء البصمة الوراثية (الحمض النووي)، حتى لا يواجهوا عقوبات رادعة.

ونشرت الجريدة الرسمية ”الكويت اليوم“، نص القانون الجديد بعد نحو عام من إقراره في مجلس الأمة (البرلمان) رغم الانتقادات الواسعة التي تعرض لها في الداخل ومن قبل مؤسسات حقوق الإنسان.

ويتعين على وزارة الداخلية، وفق القانون الجديد، إنشاء قاعدة بيانات بالبصمة الوراثية (الحمض النووي) لكل مواطني الدولة، وعددهم 1.2 مليون نسمة، وللمقيمين فيها، وعددهم 2.8 مليون نسمة.

وينص القانون على معاقبة من يرفض، دون عذر، إعطاء عينة البصمة الوراثية، بالسجن سنة وغرامة عشرة آلاف دينار كويتي (33 ألف دولار) أو إحداهما، وبالسجن سبع سنوات لمن يعطي عينة مزورة.

وتقول منظمة “هيومان رايتس ووتش، المعنية بحقوق الإنسان، إن قانون البصمة الوراثية انتهاك للخصوصية، وأن الكويت أصبحت الدولة الوحيدة التي تفرض إجراء فحوصات الحمض النووي (دي إن إيه) بعد أن منعته المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان والعديد من المحاكم الأمريكية وغيرها.

وتقول وزارة الداخلية الكويتية إن أخذ البصمة الوراثية، يهدف إلى إنشاء قاعدة بيانات فقط لدواع أمنية، وليس لها دخل بالأنساب أو الحريات الشخصية، كما يتم الترويج من قبل المعادين للقانون.

وسيتعين على كل كويتي يريد تجديد جواز سفره، تقديم البصمة الوراثية لموظف مختص بالأدلة الجنائية، للحصول على جواز سفره الجديد، والأمر ذاته سيشمل المقيمين في البلاد، وحتى السيّاح الراغبين بدخول الكويت.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك