أخبار

وزير النفط الإيراني يعتبر أن بلاده في حرب غير معلنة مع السعودية
تاريخ النشر: 09 مايو 2016 15:21 GMT
تاريخ التحديث: 09 مايو 2016 16:56 GMT

وزير النفط الإيراني يعتبر أن بلاده في حرب غير معلنة مع السعودية

أوضح الوزير الإيراني أن إنتاج بلاده بعد الاتفاق النووي ودخوله حيز التنفيذ منذ مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي تضاعف مرتين.

+A -A
المصدر: طهران - إرم نيوز

وصف وزير النفط الايراني بيجن نامدار زنغنه، اليوم الإثنين، ما يجري بين إيران والسعودية بشأن النفط بأنها ”حرب غير معلنة“، معتبراً اقتراح السعودية حول تجميد إنتاج النفط الإيراني ”نكتة“.

وقال زنغنه في كلمة له أمام أعضاء البرلمان الإيراني المنتخبين للدورة العاشرة، إن ”بلاده تسعى لاستعادة حصتها في سوق النفط العالمية دون أي اعتبارات“، مضيفاً ”المقترح السعودي لإيران بتثبيت إنتاج النفط هو ”مزحة“ ويشبه فرض العقوبات على الذات“.

وأوضح الوزير الإيراني أن إنتاج بلاده بعد الاتفاق النووي ودخوله حيز التنفيذ منذ مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي تضاعف مرتين، وسيبلغ مليونين و400 ألف برميل، مشيراً إلى أن إيران تخوض حرباً خفية مع السعوديين من ناحية أسعار النفط والتسويق.

وقال زنغنه ”ليست لدينا مشكلة في إنتاج 3 ملايين برميل، إلا أن السعودية تقترح على زبائننا سعراً أقل بـ 3 دولارات، لكن بالرغم من ذلك فقد تضاعف إنتاجنا النفطي مرتين“، معتبراً أن الاتفاق النووي كان أول خطوة لإزالة العقوبات.

وتابع قائلاً ”أبلغنا الجانب السعودي أننا سنرفع إنتاجنا النفطي إلى 4 ملايين برميل يومياً، وبعد ذلك سنتفاوض إذا أرادت السعودية مناقشة تثبيت إنتاج النفط.

وزعم وزير النفط الإيراني، في معرض إشارته إلى اجتماع الدوحة لتجميد مستويات إنتاج النفط، الذي عقد في 17 من أبريل/ نيسان الجاري، أن السعودية تضررت أكثر من إيران في هذا المجال، وقال معللاً: ”ذلك لأننا حددنا سعر النفط في الميزانية بـ 40 دولاراً، وباستطاعتنا إدارة البلاد، لكن السعودية هي التي خسرت 150 مليار دولار جراء انخفاض أسعار النفط، على حد تعبيره.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك