الجبير ينفي تقارير عن تهديد السعودية بسحب أصولها من أمريكا

الجبير ينفي تقارير عن تهديد السعودية بسحب أصولها من أمريكا
Saudi Foreign Minister Adel al-Jubeir (L) talks next to U.S. Secretary of State John Kerry during a meeting on Syria in Geneva, Switzerland May 2, 2016. REUTERS/Denis Balibouse

المصدر: جنيف - إرم نيوز

نفى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، اليوم الإثنين، أن المملكة هدّدت بسحب استثماراتها من الولايات المتحدة، مشيرًا إلى أن بلاده حذّرت الولايات المتحدة من أن مشروع قانون أمريكي يحمّل السعودية المسؤولية عن أي دور في هجمات 11 سبتمبر، من شأنه النيل من ثقة المستثمرين من مختلف أنحاء العالم في الولايات المتحدة.

وذكرت صحفية ”نيويورك تايمز“، الشهر الماضي، أن حكومة الرياض هدّدت ببيع أصول بقيمة تصل إلى 750 مليار دولار إذا ما أقرّ الكونجرس الأمريكي مشروع قرار ينزع الحصانة من الحكومات الأجنبية في قضايا تتّصل ”بهجوم إرهابي يُقتل فيه أمريكي على أرض أمريكية.“

وقال الجبير ”نقول إن قانوناً كهذا سيسبّب تآكلاً لثقة المستثمرين، لكن الإدلاء بتصريحات كالقول (يا إلهي السعوديون يهددوننا) هي تصريحات سخيفة.“

وأضاف ”نحن لا نستخدم السياسات النقدية، ولا نستخدم السياسات الخاصة بالطاقة، ولا نستخدم السياسات الاقتصادية في أغراض سياسية، حينما نستثمر فإننا نستثمر كمستثمرين، وحينما نبيع النفط نبيعه كتجار“.

وأكمل قائلاً ”أقول أن بإمكانك أن تحذر، ما حدث هو أن الناس يقولون إننا هدّدنا، وقلنا أن قانوناً كهذا سيسبّب تقلّص ثقة المستثمر، لذا فالأمر لا يخص السعودية وحدها بل يخص الجميع“.

ونقلت ”نيويورك تايمز“ عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية ومساعدين في الكونجرس القول إن إدارة الرئيس باراك أوباما حشدت نوابًا بالكونجرس للتصدي لمشروع القانون الذي أقرّته اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ في وقت سابق هذا العام.

وتابع الجبير ”في الواقع، إن ما يفعلونه هو نزع الحصانات السيادية، وهو ما سيحول عالم القانون الدولي إلى قانون الغاب، لذا فإن الإدارة الأمريكية عارضت القانون.. ولذا سيعارضه كل بلد في العالم“.

وختم قائلاً ”ثم يقول الناس إن السعودية تهدّد الولايات المتحدة بسحب استثماراتها، وهذا هراء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com